حماس: الانتخابات الفلسطينية مطلب وطني ويجب تهيئة الظروف المناسبة لها

قال الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، إن الانتخابات التشريعية والرئاسية هي مطلب وطني وشعبي فلسطيني، وانهم مع إجراء هذه الإنتخابات وتهيئة الظروف المناسبة لها ،باعتبارها أحد أهم ملفات المصالحة تم توقيعها برعاية مصرية عام 2011.

وأكد القانوع في حديث للغد، اليوم الثلاثاء، أن حركة حماس مع إجراء انتخابات عامة وشاملة ومع تهيئة الظروف والمناخات الإيجابية لإجراء هذه الانتخابات، مشدداً على ضرورة وجود توافق وطني يسبق هذه الانتخابات.

وأضاف القانوع ” ان انتقاء عباس للانتخابات دون توافق وطني يعبر عن سياسة الاستبداد التي يمارسها ولا تخدم سوى حركة فتح ، وتتناقض كلياً مع الاتفاقيات الموقعة مع الأشقاء المصريين” موضحاً أنه سبق وأعلن الرئيس عباس عن وجود انتخابات من طرف واحد ولم تنفذ وبالتالي أي انتخابات ستعقد يجب ان يسبقها توافق وطني مع الفصائل

وأكد القنوع “نحن مع إجراء هذه الانتخابات ومع عقد الإطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، لدراسة وبحث هذه الانتخابات قبل تنفيذها، ولكن انتقاء انتخابات دون انتخابات يعكس سياسة رئيس السلطة وتتناقض مع الاتفاقيات الموقعة وخاصة اتفاق القاهرة”.