حماس تحذر الاحتلال من مواصلة إجرامه وتهويده للقدس

حذرت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي من مواصلة إجرامه ومخططاته التهويدية التي تستهدف المسجد الأقصى ومدينة القدس، والتي يتحمل وحده نتائجها.

وقالت حماس، تعقيبا على استشهاد فلسطينيين اثنين بإطلاق الاحتلال الرصاص عليهما في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، الخميس، إن “باحات المسجد الأقصى وأحياء مدينة القدس تشهد غضبا فلسطينيا متصاعدا ناجم عن الاعتداءات الإسرائيلية الهمجية المنظمة والمتكررة التي تستهدف مقدساتنا وأهلنا بأبشع الأساليب، ما سيؤدي إلى مزيد من العمليات التي تستهدف جنود الاحتلال ومستوطنيه بكل طرق المقاومة المشروعة”.

وأضافت حماس، أن “استشهاد شابين فلسطينيين أثناء محاولتهما تنفيذ عملية طعن بالقدس يحمل رسالة الغضب الفلسطيني، والتي تشير إلى استعداد شعبنا للتضحية دفاعا عن الأقصى والقدس”.

ودعت حماس إلى تكثيف الزيارات للأقصى في هذه المرحلة العصيبة التي يتعرض فيها للخطر الشديد، مؤكدة أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا، وستبقى سراجا منيرا للأقصى، ونارا تحرق المحتلين وقطعان المستوطنين.