حماس: سلاح المقاومة خط أحمر.. ونرفض كل المشاريع التصفوية

أكدت حركة حماس رفضها القاطع لكل المشاريع الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن. مشددة على حق الفلسطينيين في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل، وعلى رأسها المقاومة المسلحة.

وقالت حماس، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، في الذكرى الـ71 للنكبة “إن سلاح المقاومة خط أحمر، ومن حق شعبنا العمل على تطويره، وإن عملية إدارة المقاومة تندرج ضمن عملية إدارة الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي بما يضمن كسر معادلاته، وحماية مصالح شعبنا والدفاع عنه واسترداد حقوقه المسلوبة”.

وجددت الحركة، رفضها التام لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال، واعتبرته طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وقالت حماس في بيانها “تمر الذكرى ال71 لنكبة شعبنا والتي شكلت عملية تحول مأساوي أثرت على مجمل حياته بعد عمليات قتل مبرمجة وسلبٍ لأرضه، وإخراج مئات الآلاف من وطنه، ونهب كل ثروته وممتلكاته، رغم كل ذلك ما زال شعبنا الفلسطيني صامدا ثابتا، يقاوم بكل عزيمة وإصرار رغم كل الظروف الصعبة والمعقدة التي تعرض لها”.

وأضافت، أن الحقوق لا تسقط بالتقادم، وما ضاع حق وراءه مطالب، وقالت في البيان “سيبقى شعبنا قابضا على مفتاح بيته الذي هُجر منه في فلسطين من رأس الناقورة حتى أم الرشراش، طال الزمن أم قصر”.

وأشارت إلى محاولات الاحتلال في عملية تفكيك الفلسطينيين وتقسيمهم.

واستطردت قائلة “سيظل الشعب الفلسطيني يقاوم المحتل حتى يكسر أنفه ويجبره على الرحيل، ومَن يزرع الاحتلال والدمار لا يجني إلا المقاومة، فالصراع مستمر والأيام سجال”.