حماس: لا نسعى لنصبح بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية

نفى الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، الخميس، سعي الحركة لتصبح بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية.

وقال قاسم، في تصريح صحفي، إن “حديث بعض قيادات السلطة عن سعي حركة حماس لتصبح بديلا عن منظمة التحرير هي أحاديث لا تستند إلى أي واقع”، واصفا ذلك بالتخيلات في عقول قيادة السلطة فقط.

وأضاف قاسم، أن “كل اتفاقات المصالحة تحدثت عن تمثيل منظمة التحرير بعد إصلاحها، وضمان مشاركة الجميع فيها بالانتخابات أو التوافق”.

وأشار قاسم إلى أن انسداد مسار التسوية في وجه السلطة الفلسطينية، وإصرارها على التحرك بعيداً عن الإجماع الوطني، وتهربها من مسار الانتخابات، جعلها تسعى لإثارة مثل هذه المخاوف التي لا أصل لها.

وشدد أنه من حق حركة حماس أن تتحرك في كل الساحات من أجل حشد الدعم السياسي للقضية الوطنية، وخاصة في ظل ما تتعرض له من محاولات تصفية من الإدارة الأمريكية وحكومة اليمين الإسرائيلية.

وأشار إلى أن حركة حماس تسعى من  خلال هذه العلاقات إلى حشد الدعم لتعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطينية على أرضه.

وطالب الكل الوطني بالتحرك في الساحات والمواقع من أجل حشد الدعم للقضية الوطنية، ونقل الرواية الفلسطينية لمختلف المحافل.

وأردف “الأصل في السلطة أن تلتفت للعمل في الساحات الخارجية لدعم القضية، بدلا من الدخول في مناكفات مع الفصائل الوطنية”.

واتهم قاسم الجهاز الدبلوماسي، التابع للسلطة، بعدم القيام بما هو مطلوب منه، مشيرا إلى أن هناك دولا وساحات تراجع تأييدها للقضية الفلسطينية بسبب سوء إدارة دبلوماسية السلطة، وعدم مهنتيها، وانشغالاتها الحزبية، على حد قوله.