حمدوك: أحداث الخرطوم لن توقف المسيرة ونجدد ثقتنا في الجيش

طمأن رئيس وزراء السودان، د.عبد الله حمدوك، شعبه  موضحا أن الأحداث التي وقعت اليوم في البلاد تحت السيطرة وأنها لن توقف المسيرة ولن تتسبب في التراجع عن أهداف الثورة.

وأكد “حمدوك” أن الموقف الراهن يثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية والدفع بها للأمام لتحقيق الأهداف العليا.

وقال عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:  “نجدد ثقتنا في القوات المسلحة و القوات النظامية و قدرتها على السيطرة على الموقف”.

من جانبه قال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح إن القوات المسلحة والنظامية تتصدى لحركة التمرد بين عناصر جهاز المخابرات وتعمل على تأمين المواطنين والشوارع.

وأضاف أن الجهات المسؤولة تواصل مساعيها لإقناع المتمردين بتسليم أسلحتهم داعيا المواطنين إلى الابتعاد عن المنشآت التي قد تهدد حياتهم وتعرضهم للخطر.

وفي سياق ذي صلة، قالت لجنة أطباء السودان المركزية، إن الأزمات التي تعرقل مسيرة الانتقال تتطلب أن نتيقظ جيداً من أجل قطع الطريق أمام أي محاولة لعودة الحكم العسكري.

وطالبت اللجنة بضرورة تفكيك مؤسسة جهاز الأمن وتحويلها لجهاز لجمع المعلومات وتحليلها فقط وفقاً لما نصت عليه الوثيقة الدستورية.

وأشارت لجنة أطباء السودان إلى إصابة شاب برصاص العناصر المتمردة في هيئة عمليات المخابرات.