حمدوك يصل إلى جوبا في أول زيارة خارجية

وصل رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إلى جوبا عاصمة جنوب السودان في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه.

وأفاد مراسل الغد بأن حمدوك سيبحث في جوبا ملفات ثنائية تتعلق بالقضايا العالقة بين البلدين إلى جانب مجالات التعاون.

وأضاف مراسلنا أن حمدوك سيلتقي في زيارته التي تمتد ليومين قادة الجبهة الثورية السودانية وقوى أخرى، كانت قد وقعت أمس اتفاقيتين إطاريتين تمهدان للتفاوض في أكتوبر المقبل بهدف تحقيق السلام.

وعلى مدار أكثر من 20 جولة للتفاوض في 8 سنوات لم تستطع خلالها الحكومة السابقة في السودان والحركات المسلحة بلوغ ما أنجزه وفد المجلس السيادي مع قادة الجبهة الثورية وقوى أخرى خلال 48 ساعة فقط وبدعم من حكومة جوبا.

وأوصى سلفاكير ميارديت رئيس جنوب السودان الأطراف عقب التوقيع على وثيقتين إطاريتين بضرورة عدم العودة للحرب والاقتتال.

وكانت الأطراف السودانية قد اتفقت عقب محادثات في جوبا على خطوات تعزيز الثقة بإطلاق سراح جميع الأسرى وفتح ممرات إنسانية لإغاثة مناطق الحرب السابقة ومن داخل الأراضي السودانية.