خارجية فلسطين: قرارات نتنياهو الاستيطانية تعجل من مثوله أمام الجنائية الدولية

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية  من تداعيات إعلان نتنياهو، ووزارة الإسكان الإسرائيلية من إقامة مستوطنتين جديدتين في القدس المحتلة  ونتائجهما الكارثية على فرص تحقيق السلام، مؤكدةً أن قرارات نتنياهو الاستيطانية تسرع من مثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية كمجرم حرب.

ودانت وزارة الخارجية، في بيان اليوم الخميس، إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنة المقامة في جبل أبو غنيم، و3000 وحدة جديدة في المستوطنة المسماة “جيفعات همتوس” في القدس الشرقية المحتلة.

وأشارت إلى أن وزارة الإسكان الإسرائيلية كانت أعلنت يوم أمس عن خطة لبناء 9000 وحدة استيطانية جديدة على أراضي مطار القدس الدولي، وذلك في تصعيد واضح من قبل حكومة الاحتلال لعزل القدس بشكل كامل ومن جميع الجهات عن محيطها الفلسطيني، ولإنهاء أية فرصة لقيام دولة فلسطينية وفق مبدأ حل الدولتين.

ورأت أن صفقة القرن تشكل مظلة لتسارع عمليات تعميق الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، كما أن قرارات نتنياهو الاستيطانية تعكس حقيقة وجوهر تلك الصفقة التي تدعم وتطالب بضم الضفة الغربية المحتلة.