خبراء يفسرون سبب حرص الرئيس التركي على زيارة ضريح الإمام الشافعي بالقاهرة

حرص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في زيارته لمصر أمس على زيارة مسجد الإمام الشافعي بالقاهرة، ونشرت الرئاسة المصرية بيانا أكدت فيه أن الرئيس السيسي اصطحب نظيره التركي في زيارة إلى مسجد وضريح الإمام الشافعي في العاصمة، حيث أبدى الرئيس التركي سعادته بزيارة معالم القاهرة التاريخية والإسلامية، مؤكدًا اعتزازه البالغ بحضارة الشعب المصري العريق.

ورافق الرئيسان أثناء الزيارة قرينة الرئيس السيسي، وقرينة الرئيس التركي حيث تفقدوا مسجد الإمام الشافعي، ومقام الإمام، وذلك قبل رحيل الرئيس أردوغان عن مصر، حيث جاءت زيارة الرئيس التركي أردوغان إلى مسجد وضريح الإمام الشافعي رفقة الرئيس السيسي، وسط أجواء دينية طيبة، تؤكد اعتزاز الجانبان بالثقافة الإسلامية العراقية وتقديسها

حرص الرئيس التركي على زيارة مسجد الإمام الشافعي أثار التساؤل حول السبب الذي جعله يحرص على زيارة الشافعي دون سواه من مساجد مصر العامرة و سائر المعالم والمقدسات الإسلامية في القاهرة.

من جانبه قال الخبير السياسي والمتخصص في الشأن التركي، الدكتور كمال حبيب، معلقا على زيارة أردوغان لضريح الأمام الشافعي أن من عادة الأتراك عند الحضور إلى مصر أن يقوموا بزيارة مكانين، فيذهب أهل السنة منهم لزيارة ضريح الإمام الشافعي، بينما يذهب المتصوفة إلى ضريح السيد أحمد البدوي بطنطا.

وأضاف في تصريح خاص للغد، أن الأكاديمي والسياسي والكاتب التركي، ياسين أقطاي، عندما زار مصر طلب مني مرافقته لزيارة ضريح الإمام الشافعي وقال إنها وصية جدته له.

وأشار حبيب أنه بالرغم من أن المذهب السائد في تركيا هو مذهب الإمام أبو حنيفة، مع وجود مذاهب أخرى معتبرة ومعمول بها في تركيا.

إلا أن الإمام الشافعي يتمتع لديهم بمكانة خاصة وينظرون إليه نظره إجلال وتقدير لعلمه وفقهه ومذهبه ومن ثم فهو له شيوع ومحبة لدى الأتراك جميعا.

حبيب أوضح في تصريحه للغد أن عقيدة الأتراك تميل أكثر للأشعرية، والجانب الصوفي لديهم يتمثل في انتشار الطريقة النقشبندية، مشيرا إلى أن تركيا فيها تنوع ثقافي ومذهبي، حتى الغة العربية والتي كنت أظن أنه لا وجود لها عندما سافرت لتركيا إلا أنني وجدت الكثير وخصوصا في الجنوب التركي يتحدثون العربية ومتأثرون بها وبالثقافة العربية، وبالعلماء العرب وقد كان الإمام الشافعي له في الثقافة العربية والحضور العربي والإسلامي قسط كبير.

بدوره قال الكاتب التركي عبدالله أيدوغان قالاباليق، نائب مدير أخبار الشرق الأوسط لوكالة الأناضول التركية، إن الأتراك عادة عندما يزورون مصر يكون لديهم حرص على زيارة الإمام الشافعي، فهو مشهور جدا لديهم وربما شهرته تزيد عن الجامع الأزهر ومسجد الإمام الحسين أو مسجد السيدة زينب والسيدة نفسية.

وأضاف أبدوغان في تصريح خاص للغد، إن زيارة الرئيس أردوغان لقبر وضريح الإمام الشافعي، ربما لما توليه تركيا من اهتمام بالإمام الشافعي ومن قبل كانت هناك مشروعات من قبل تركيا لتجديد وترميم مسجد الإمام الشافعي من أجل المحافظة على التراث الإسلامي والعمارة الإسلامية وذلك نظرا لتأثير الإمام الكبير في العديد من البلدان العربية والإسلامية فهو عالم كبير ومؤسس لمذهب كبير .

أميركا تعلق.. ساهمنا في إنشاء مركز زوار الإمام الشافعي

وفي تعليق له على زيارة أردوغان لمسجد الإمام الشافعي، قال المتحدث الرسمي باسم السفارة الأميركية بالقاهرة بيتر ونتر، في بيان له « سفارة الولايات المتحدة، ساعدت بالتعاون الوثيق مع وزارة السياحة والآثار والمجلس الأعلى للآثار، في إنشاء مركز الزوار الجديد للموقع في أكتوبر 2023، إلى جانب التجديدات طويلة المدى منذ عام 2017».

وأضاف ونتر: « صندوق سفراء الولايات المتحدة للحفاظ على التراث الثقافي، من بين  مشاريع أخرى للحكومة الأميركية ساعدت في دعم الجهود الكبرى للحفاظ على التراث الثقافي في جميع أنحاء مصر، والعمل بشكل وثيق مع الشركاء المصريين لحماية هذه المواقع المذهلة، ودفع السياحة للاقتصاد، وإتاحة الوصول إليها للأجيال القادمة».

وتابع « يوفر مركز زوار الإمام الشافعي مساحة، حيث يمكن للمجتمع والطلاب والسياح اكتشاف الهندسة المعمارية الفريدة للضريح مع التعرف أيضًا على المساهمات الفقهية المحورية التي قدمها الإمام الشافعي ».

يذكر أنه في عام 2012، قررت تركيا تنفيذ مشروع ترميم الجامع الأزهر ومسجد الإمام الشافعي وفرشهما بالسجاد وبناء عمارة للطلاب الأتراك الدارسين في الأزهر الشريف وإعادة تحسين سبيل ومدرسة السلطان محمود، وجاء ذلك خلال آخر زيارة للرئيس التركي لمصر، وفقًا لما ذكره السفير التركي في مصر في ذلك الوقت.

وأظهر هذا المشروع الضخم، الذي نفذته تركيا في عام 2012، مدى اهتمام تركيا بالثقافة الإسلامية العريقة في مصر، والحرص على التعاون مع القاهرة في الحفاظ عليها وتجديدها، وهو ما تكلل بزيارة الرئيس التركي أردوغان لمسجد وضريح الإمام الشافعي على هامش زيارته لمصر.

واستقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي أمس الأربعاء نظيره التركي رجب طيب أردوغان في القاهرة، في زيارة غير مسبوقة لترسيخ المصالحة بعد قطيعة استمرت أكثر من عقد.

وأعلن أردوغان الإثنين الماضي أنه سيتوجه إلى الإمارات ثم إلى مصر لرؤية ما يمكن القيام به من أجل الفلسطينيين في غزة.

وأضاف أن أنقرة تفعل كل ما في وسعها لوقف إراقة الدماء، بينما استشهد أكثر من 28 ألف فلسطيني غالبيتهم من المدنيين بحسب ما ذكرته وزارة الصحة في غزة في الهجوم الذي تشنه إسرائيل على القطاع منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وكانت آخر زيارة لأردوغان الى مصر في عام 2012.

وتحسنت العلاقات بين الرئيسين مع تقارب الرؤي في العديد من النزاعات  الإقليمية بما في ذلك السودان أو قطاع غزة، وتصافحا لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2022 خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، كما تحادثا أيضا غداة وقوع زلزال السادس من فبراير/شباط 2023 الذي خلف أكثر من 50 ألف قتيل في تركيا، وفي يوليو/تموز تم تعيين سفراء من الجانبين.

في سبتمبر/أيلول تحدث المسؤولان للمرة الأولى وجها لوجه على هامش قمة مجموعة العشرين في نيودلهي.

ورغم استمرار الأزمة السياسية لفترة طويلة بقيت العلاقات التجارية جيدة، فأنقرة هي الشريك التجاري الخامس للقاهرة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]