خبير: إثيوبيا والسودان طالبا المكتب الفرنسي بإلغاء دراسات متعلقة بمياه النيل

قال خبير الموارد المائية والري، الدكتور نادر نور الدين، إن عقب الجولة الـ17 من المفاوضات المصرية الإثيوبية السودانية والتي أعلن فيها وزير الخارجية المصري عن توقف المفاوضات الفنية وفشل التفاوض مع الجانب الإيوبي والمدعم من الجانب السوداني، ما أثار غضب الشارع المصري، خاصة أن الجانب الإثيوبي والسوداني أرادا تفريغ عمل المكتب الاستشاري الفرنسي من بحث الأضرار التي ستقع على مصر، وطالبوا إلغاء العديد من الدراسات، بالإضافة إلى تقاعس إثيوبيا في التعاون مع المكتب الذي تم توقيع العمل معه من أغسطس 2016 وكان ينبغي أن ينتهي من تقريره النهائي منذ شهرين.. التفاصيل يسردها خلال مشاركته عبر النشرة الإخبارية، مع الإعلامي محمد عبد الله.