خبير: مؤتمر برلين يساهم في تقليل عبثية التدخلات في الملف الليبي

قال الخبير في الشؤون الليبية، الدكتور رافع الطبيب، إن قائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، بات يُمسك حالياً بأهم الأوراق على المستوى الجيوستراتيجي داخل ليبيا، خاصة في منطقة طرابلس، مشيرا إلى أن الدول المجتمعة في مؤتمر برلين تبحث حاليا تقاسم مشاريع إعادة الإعمار بها، وهو ما لن يحدث دون إحلال السلم وتجريد الميليشيات المتطرفة من أسلحتها.

وأضاف الطبيب، خلال لقاء لفضائية “الغد”، أن مؤتمر برلين قد يساهم في التقليل من عبثية بعض البلدان الأوروبية، والتي تعاملت مع الملف الليبي بشكل غير مسؤول خلال السنوات الماضية، مؤكداً أن إيطاليا وفرنسا تعاملتا مع الملف الليبي بشكل غير مسؤول لمدة سنوات، ما فتح الباب أمام تدخلات خارجية أخرى من الأتراك.

وأوضح الطبيب، أن رئيس حكومة طرابلس، فايز السراج، متخوف بشكل كبير من قدرة الأوروبيين وحليفهم الأمريكي من سحب الاعتراف به كحكومة شرعية داخل ليبيا، وهو ما سيفتح المجال لإسقاط الاتفاقات التي أبرمها مع تركيا، لافتا إلى أنقرة ستسعى للحفاظ على حكومة السراج حتى وإن تم سحب الاعتراف الأممي بها.