خبير يعلق على استهداف ميليشيا الحوثي مطار أبها السعودي

رأى مدير المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط الدكتور محمد مجاهد الزيات أن استهداف ميليشيا الحوثي مطار أبها السعودي في وقت مبكر من صباح اليوم، يؤكد الاعتماد على خبراء إيرانيين.

وأوضح مجاهد أن هذه ليست المرة الأولى التي يسعى فيها الحوثيون استخدام صاروخ كروز، لافتا إلى أنهم  حاولوا قبل أكثر من عام إسقاط صاروخ على دولة الإمارات استهدف محافظة الجوف.

وأشار إلى أن الحوثيين استخدموا هذه المرة صاروخا موجها إلى مطار أبها لمسافة تزيد على 200 كيلومتر ما يعني أنهم تسلموا أسلجة جديدة من إيران.
ورجح مجاهد  اعتماد الحوثيين على خبراء إيرانيين، مشيرا إلى أن هناك اعترافا من ميليشياتهم باستخدام صاروخ كروز.

من جانبه قال المحلل الاستراتيجي الدكتور علي النواتي،  إن إيران لا تجرؤ على شن حرب بنفسها بعد هزيمتها المنكرة في الثمانينيات فترة صدام حسين، مشيرا الى أن الحوثي ينفذ سياسة محددة بأن لدى إيران أوراقا، وأنها تستطيع الوصول لأهداف في عمق دول التحالف.

وشكك النواتي في دقة الصواريخ التي يطلفها الحوثيون، مشيرا إلى أنهم عندما أطلقوا مقذوفا لاستهداف القاعدة العسكرية في خميس مشيط أخطأ   الهدف وأعلنوا انهم أصابوا برج المتابعة في مطار أبها، لكن في الحقيقة المقذوف سقط على صالة ركاب، وتسبب في إصابة مدنيين أبرياء,