خطاب أوباما الأخير عن حالة الاتحاد «غير تقليدي»

ينتظر الكونجرس الأمريكي اليوم، الثلاثاء، جلسة حاشدة ومرتقبة لخطاب الرئيس باراك أوباما الأخير عن حالة الاتحاد، الذي اعتاد إلقاءه خلال السنوات السبع الماضية.

وقال أوباما، في مقطع فيديو بثه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه لم يكن متفائلا خلال السنوات الـ7 الماضية بقدر ما هو الآن، مشيرا إلى أن كثيرا من العراقيل والمشكلات حدثت، إلا أن الشعب الأمريكي كان قادرا تماما على المضي قدما.

وأضاف: «هذا البلد يعمل كعائلة واحدة، وهو ما يجعل أمريكا أفضل دائما»، وأوضح أنه يجب أن يوضح بعض الأشياء التي يجب أن يفعلها الجميع في المستقبل من أجل بلد قوي وفاعل، متابعا: «لن أتحدث عن التقدم الذي أحرزناه في السنوات الماضية فقط، بل ما يجب أن نفعله جميعا في السنوات المقبلة».

وبينما تجرى التحضيرات للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، يلقي أوباما اليوم، الثلاثاء، خطابه غير التقليدي، حسبما وصفه كبير موظفي البيت الأبيض دنيس كدونو في تصريحات لوسائل إعلام أمريكية، فتركيزه لن يكون على ما تحقق بقدر ما سيبحث خطة لمستقبل الولايات المتحدة.

أضاف مكدونو، أن الرئيس لا يريد أن يكون خطاب الاتحاد مجرد حديث موسمي اعتاد الأمريكيون الاستماع إليه، بل «يريد العودة للوراء قليلا وإلقاء الضوء على المستقبل الذي يتمناه الجميع لبلدنا».

عدة وعود سياسية كان أوباما قد قطعها منذ حملته الانتخابية في 2008 وحتى قبيل فوزه بالولاية الرئاسية الثانية في 2012، كان أبرزها التوصل لاتفاق تسوية برنامج إيران النووي، الذي أحدث خلافات حادة بين الجمهوريين والديمقراطيين في الكونجرس وبين واشنطن وحليفها الأقرب في الشرق الأوسط إسرائيل.

وأشار مكدونو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن كشف الحساب الذي يمكن أن يقدم لأوباما سيدرج تنفيذه لقائمة وعوده واحدا تلو الآخر، قائلا: «وعد أوباما بالتوصل لاتفاق المناخ وقد أنجزه بالفعل مع قادة دول العالم، ووعد بالعفو عن 5 ملايين لاجئ غير شرعي وفعل ذلك، وأعاد العلاقات الطبيعية مع كوبا التي انقطعت قبل 5 عقود كاملة».

عودة العلاقات الأمريكية الكوبية- رويترز
عودة العلاقات الأمريكية الكوبية- رويترز

وقال رئيس مجلس النواب الأمريكي الجمهوري، بول رايان، عبر «تويتر»، إن ما ينتظر سماعه بالفعل من أوباما اليوم هو استراتيجية قوية للقضاء على تنظيم «داعش»، مشيرا إلى أنه لا ينتظر خطابا ورديا من «بطة الرئيس العرجاء» على حد وصفه، متابعا: «ننتظر قرارات ملموسة لحماية الوطن».

اعتاد رؤساء الولايات المتحدة منذ عهد أول رئيس، وهو جورج واشنطن، إلقاء خطاب حالة الاتحاد في الكونجرس، وهو بمثابة المناسبة الوحيدة التي تتجمع فيها السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية في قاعة واحدة، ويحضر هذا العام ضيوف مميزون للسيدة الأولى ميشيل أوباما في مقدمتهم اللاجئ السوري الذي أعيد توطينه العالم رفاعي حمو، وطالب أمريكي يبلغ من العمر 13 عاما وأساتذة جامعيون وغيرهم.

يقول جون فافرو، كاتب خطابات أوباما السابق، البالغ من العمر 34 عاما، إن الشيء الذي سيكون مثيرا هذا العام هو كيفية إلقاء الرئيس الأمريكي لعبارة «حالة الاتحاد قوية»، وهي الجملة التي اعتاد الرؤساء ترديدها.

وقالت شبكة ABC الإخبارية الأمريكية، إن أعضاء الكونجرس ليسوا هم المستمعون الحقيقيون لخطابه الأخير في مجلسهم، بل يستهدف الناخبين الذين سيتوجهون لصناديق الاقتراع من أجل انتخاب خلفه، مشيرة إلى أن الخطاب الذي سيأتي في الوقت الذي يترأس فيه الجمهوريين الكونجرس سيطلب فيه أوباما الديمقراطي من مشاهديه في أنحاء البلاد اختيار رئيس على نفس نهجه.

هيلاري كلنتون وباراك أوباما
هيلاري كلنتون وباراك أوباما

وقالت شبكة CNN الإخبارية الأمريكية، في تحليل أوردته، إنه حان الوقت للعد التنازلي لرحيل أوباما في الوقت الذي يشير خطابه إلى الحديث عن مستقبل البلاد، مشيرة إلى أنه يأمل في أن تخلفه المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وأضافت الشبكة، في تحليلها، أنه ما من شك في أن أوباما يرى في كلينتون أفضل من سيستمر في تطبيق سياساته خلال الأعوام الأربعة الماضية، وقال أحد المحللين: «إن أفضل ما ستقدمه هيلاري هو أنها ستسعى للموافقة على مشروعات أوباما التي لم يتمكن من تحقيقها، وأبرزها مظلة التأمين الصحي التي تشمل 16 مليون مواطن، وسياسات الحد من انتشار الأسلحة بين الأمريكيين وغيرها».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]