المناظرة الرئاسية .. القروي يتعهد بجلب استثمارات وقيس يرفض التطبيع مع إسرائيل

أكد المرشح الرئاسي التونسي، نبيل القروي، أنه سيعمل على جلب مزيد من الاستثمارات الأجنبية داخل البلاد حال فوزه في الانتخابات الرئاسية التونسية.

وأضاف القروي ، خلال مناظرة تلفزيونية مع منافسه قيس سعيد، أنه لا بد من تشكيل محكمة مختصة تبحث في قضية الجهاز السري لحركة النهضة.

وأكمل  القروي، أنه ” لديه برنامج سهل ويسير مبني على الرقابة وأن تطبيق القانون هو  الحل الوحيد لجميع أزماتنا”.

وأوضح القروي، أنه ” سيعمل مع جميع الأطراف الليبية من أجل التوصل إلى حل سياسي،  ولابد أن تتحلى تونس بجراءة في التعامل مع الأزمة الليبية أكثر مما كانت عليه في الماضي”.

من جانبه طالب المرشح الرئاسي قيس سعيد، بتطبيق القانون على الجميع ، مشيرا إلى وجوب مواجهة أي أجهزة تعمل خارج إطار الدولة التونسية.

وأكد سعيد ، أن “قضية الجهاز السري لحركة النهضة من مسؤولية القضاء”.

وعن الأزمة الليبية أكد سعيد ، أنه ” يحترم قرارات الشرعية الدولية فيما يتعلق بالشأن الليبي”، مؤكدا أنه سيتعامل مع كافة الأطراف الليبية من أجل حل الأزمة.

وشدد سعيد على ضرورة التفريق  بين اليهود واحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية، مؤكدا أنه يرفض مبدأ التطبيع مع إسرائيل.

وأضاف  سعيد: أنه “يلتزم بجميع الاتفاقيات التي وقعتها الدولة التونسية حال فوزه في الانتخابات الرئاسية”،

وانطلقت، اليوم الجمعة، عملية التصويت في الخارج للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية التي يتنافس فيها أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد ورجل الأعمال نبيل القروي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي صوّت الناخبون للاختيار بين 26 مرشحا في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية حيث حقق الأستاذ الجامعي قيس سعيّد مفاجأة بتقدمه نتائج الانتخابات اثر حصوله على 18,4% من الأصوات.

ونال رجل الأعمال نبيل القروي الذي كان موقوفاً بتهم غسل أموال وتهرب ضريبي نسبة 15,6% من الأصوات. وجرى الإفراج عنه قبل 4 أيام من الدورة الثانية.