دار الإفتاء المصرية: حب الوطن دليل الكمال الإنساني

أكدت دار الإفتاء المصرية، اليوم الجمعة، أن حب الوطن والحنين إليه دليل الكمال الإنساني، مشيرة إلى حب النبي محمد إلى وطنه مكة وضرورة الاقتداء بنهجه في هذا المجال.

وأضافت في فيديو منشور على الموقع الرسمي للدار، أن “الوطن لم يكن أبدًا حفنة من تراب، بل هو شعب له تاريخ وحضارة”.

كما أشارت إلى أن حب الوطن والحنين إليه لم يكن يومًا نقصًا في المروءة، بل كان دليلَ الكمال الإنساني، واستدلت الدار بقول النبي محمد لما هاجر من وطنه: «اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْمَدِينَةَ كَحُبِّنَا مَكَّةَ أَوْ أَشَدَّ».

وأوضحت الدار في فيديو الرسوم المتحركة أن “حنين النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى وطنه ما كان إلا لشدة شوقه هو وأصحابه إليه”.