داعش يتبنى هجوما على مسجد وسط أفغانستان

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته، اليوم السبت، عن هجوم دام الليلة الماضية على مسجد في إقليم غزنة بوسط أفغانستان.

وقال عارف نوري المتحدث باسم حكومة الإقليم إن شخصين على الأقل قُتلا فيما أصيب 20 آخرون جراء انفجار قنبلة زرعها مقاتلو التنظيم الإرهابي داخل مسجد المحمدية الذي يرتاده أبناء الطائفة الشيعية مساء أمس الجمعة.

ويستهدف تنظيم داعش الأقلية الشيعية في أفغانستان من حين لآخر ويصفها بالمرتدة. وقال التنظيم إن 40 شخصا أصيبوا في الانفجار.

وقال مسؤولون حكوميون إن القنبلة زُرعت قبل صلاة الجمعة.

وشهد إقليم غزنة اشتباكات كثيفة في الآونة الأخيرة بين القوات الحكومية ومقاتلي طالبان.

وكثيرا ما يعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجمات على أهداف مدنية. وتستعر الحرب في أفغانستان حاليا رغم محادثات سلام بين مسؤولين أمريكيين وحركة طالبان بهدف إنهاء الحرب.