داعش يهدد باستخدام العنف في السودان بسبب فيلم روائي

قال مراسل الغد من الخرطوم، محيي الدين جبريل، إن طاقم عمل الفيلم الروائي السوداني “ستموت في العشرين”، أكدوا أنهم سيتعاملون مع تهديد داعش باستخدام العنف ضدهم، وأنهم سيصدرون بيانا لاحقا بخصوص هذا التهديد.
وأوضح مراسلنا أن التقارير الصحفية السودانية التي نشرت حول استخدام داعش للعنف في حال عرض الفيلم مجرد محل سجال بين الأوساط فيما يعتبره آخرون أنه تهديد حقيقي.

وأضاف مراسلنا أن رئيس الوزراء السوداني، الدكتور عبد الله حمدوك، حذر مرارا وتكرارا من خطر تمدد داعش والمنظمات الإرهابية في السودان.

وكانت صحيفة “كوش السودانية” قالت إنها حصلت على بيان منسوب لتنظيم داعش يهدد فيه باستخدام العنف حال عرض فيلم “ستموت في العشرين”، وأن العملية قد تنفذ في المكان المقرر لعرض الفيلم وفي الموعد الذي تقرر فيه بداية عرض الفيلم في الـ 15 ديسمبر / كانون الأول من الشهر الجاري.

 

جدير بالذكر أن فيلم “ستموت في العشرين” هو فيلم دراما سوداني إنتاج عام 2019، ومن إخراج المخرج أمجد أبو العلاء، وهو فيلم روائي، يحكي قصة (مزمل) شاب ولد في قرية سودانية تنتشر فيها الأفكار الصوفية، وتصله نبوءة أنه سيموت عندما يبلغ 20 عاما.