«دحلان»: إعلان بومبيو بشأن المستوطنات انقلاب جذري على المبدأ القانوني

قال القيادي الفلسطيني البارز وعضو المجلس التشريعي، النائب محمد دحلان، إن تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول المستعمرات الإسرائيلية يعد انقلابًا جذريًا على المبدأ القانوني بعدم جواز الاستحواذ على أراضي الغير بالقوة.

وأضاف دحلان، في تدوينة له عبر فيس بوك اليوم الإثنين أن تصريحات بومبيو تحوّل خطير عن المواقف الأمريكية التقليدية من الطبيعة القانونية لأراضينا الفلسطينية المحتلة منذ الغزو الإسرائيلي في 5 حزيران 1967.

وأشار القيادي الفلسطيني إلى أن تصريحات الوزير الأمريكي تأتي استكمالاً لما قام به الرئيس ترامب من اعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وتابع دحلان: “بمثل هذه الانتهاكات ومجمل المواقف تسعى الإدارة الأمريكية لتخليد الصراع ودوامة الدماء في منطقتنا، وهي تطورات لا تواجه بالبيانات والمواقف الإعلامية، فلو كنا تصرفنا على نحو نوعي مختلف بعد إعلان ترامب لكان بومبيو فكّر مليا قبل أن يلقي علينا بكلامه البشع”.

وأردف: “أما وقد حدث ما حدث فإن من أولى واجبات كل القيادات الفلسطينية التداعي الفوري لمؤتمر وطني شامل يجسد موقفًا موحدًا، وينهي كل الالتزامات المترتبة على اتفاقيات أوسلو، وينهي خاصة كل أشكال التعاون الأمني بين أجهزة الأمن والمخابرات الفلسطينية مع نظيراتها الإسرائيلية والأمريكية، كون استمرار هذا التعاون الأمني عارًا، ويُلقي بالكثير من الشبهات على الجانب الفلسطيني”.