دحلان يواصل إجراءاته القانونية ضد «فيسبوك» في دبلن

يستعد القيادي الفلسطيني النائب محمد دحلان، مقاضاة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في العاصمة الأيرلندية دبلن، بعد تحقيق أهدافه في محاكم لندن، لتعمده ترويج أخبارٍ مكذوبة.

وقال بيان صادر عن مكتب النائب دحلان، اليوم الإثنين، إنه جارٍ مواصلة الإجراءات القانونية بقوة ضد  Facebook أمام المحكمة العليا في دبلن، على خلفية نشر ادعاءات كاذبة دوليًا على نطاق واسع وشامل، وكذلك لنشره بيانات خاصة بالنائب دحلان بشكل غير دقيق، ولذلك وبعد أن حقق النائب دحلان أهدافه في المحاكم الإنجليزية، قرر وقف الإجراءات القانونية الجارية في لندن”.

وأضاف أنه في 29 يوليو 2016، نشر موقع “Middle East Eye” ومقره لندن، قصة ملفقة بالكامل بعنوان:
“حصري: الإمارات العربية المتحدة تنقل أموالًا لمنفذي الانقلاب في تركيا”.

وتابع: “نُشر المقال على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي وعلى الأخص على موقع Facebook، وادعى المقال الملفق بأن محمد دحلان شارك سرًا في تمويل الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا في يوليو 2016، كما تضمن المقال ادعاءات كاذبة حول أنشطته في ليبيا، وادعى كذبًا وبهتانًا وبشكل مثير للسخرية أنه تم نفي النائب دحلان من الإمارات”.

وأردف: “لم يحاول موقع Middle East Eye التحقق من أي من هذه الادعاءات الملفقة من خلال الاتصال بالنائب محمد دحلان، ولم يثبت ممثلو الموقع في الإجراءات القانونية صحة أي من هذه الادعاءات وأقروا أن الادعاءات استندت إلي معلومات قدمها شخص مجهول الهوية تابع للاستخبارات التركية”.

وأضاف: “عرض موقع Middle East Eye نشر توضيح بشأن المقال بعد الشكوى التي تقدم بها النائب دحلان للمحكمة، لكن دحلان قرر رفض العرض الذي لم يرق إلى مستوى تصحيح الوضع الذي نشأ عن نشر المقال على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك Facebook”.