دراسة: موسكو تسعى لإحداث انقسام في الرأي العام الأوروبي

تنكب آلة الدعاية الروسية على استغلال الانقسامات المحتملة في الرأي العام الأوروبي حيال دعم أوكرانيا على ما جاء في دراسة لشركة “ريكورديد فيوتشر” الأمريكية المتخصصة بالمعلومات الاستخباراتية نشرت، اليوم الخميس.

ورأت الدراسة أنه كلما طال أمد الحرب “كلما أصبح مرجحا أن يؤدي ذلك بشكل طبيعي إلى تآكل الدعم للتحالف الغربي بسبب السأم من الحرب وعدم التحمس لتحمل تبعاتها الاقتصادية على المدى الطويل”.

وأضافت “من شبه المؤكد أن العمليات الدعائية الروسية ستحاول أكثر استغلال هذه الفرصة لحمل الرأي العام على تأييدها”.

ويرى مراقبون عدة أن عامل الوقت يعمل لصالح الروس لأنه يساهم خصوصا في تراجع الدعم الغربي لأوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي الذي بدأ في 24 فبراير/شباط. وشدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قبل فترة قصيرة على الضرورة الملحة لإنهاء النزاع قبل حلول الشتاء.

ورأت الدراسة أن روسيا تشن سلسلة من الحملات للتأثير على الرأي العام الدولي من زوايا مختلفة مستهدفة خصوصا بعض الدول.

وأضافت “بالاستناد إلى رصد شبكات التأثير الروسية ترى ريكورديد فيوتشر أن المحاولات المباشرة لتقويض الائتلاف الغربي وزرع الانقسامات فيه من خلال التسبب بانشقاقات أو تأجيجها تستهدف في المقام الأول فرنسا وألمانيا وبولندا وتركيا”.

وحددت الدراسة بالاستناد إلى أمثلة عدة، خمسة توجهات رئيسية تحث على زرع الشقاق هي العمل على زيادة شعور الاستياء من المسؤولين وتلطيخ سمعة اللاجئين الأوكرانيين واستغلال المخاوف الاقتصادية بشأن الطاقة والمواد الغذائية وجعل أوكرانيا مصدرا للنازية والفاشية وتشويه صدقية وسائل الاعلام الغربية.

وسبق لحكومات ومراقبين أن اتهموا روسيا باستغلال شبكات التواصل الاجتماعي للتشويش على المجتمعات الغربية مثل ما حدث في  الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

وأمام الحرب في أوكرانيا التي قد يطول أمدها ومع تنظيم روسيا صفوفها بهذا الشكل “من الضروري حصول استجابة دولية من كل الأطراف لتحديد محاولات روسيا المباشرة وغير المباشرة، بفاعلية وعزلها وكشفها ومجابهتها”.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]