دعوات فلسطينية لإنهاء أطول رحلة معاناة للاجئين في التاريخ

دعت المؤسسات الفلسطينية الرسمية ومعها الفصائل والقوى الوطنية، إلى دعم ومساندة اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم، في ظل تزايد أعدادهم والأزمات التي تحيط بهم، حيث لا يزال أكثر من 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين في سجلات الأونروا، يعانون اللجوء، نتيجة عمليات التهجير من أراضيهم قسرا إبان نكبة عام 1948.

وأكدت القطاعات الفلسطينية المختلفة، على أنه في ظل استمرار عجز المجتمع الدولي في حل قضية اللاجئين يبقى استمرار عمل وكالة الغوث الدولية (أونروا) أمراً ضرورياً لحين عودتهم الى ديارهم .

وذكر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، في اليوم العالمي للاجئين الموافق، اليوم السبت، أن عدد الفلسطينيين تضاعف أكثر من 9 مرات منذ أحداث نكبة 1948، وبلغ عددهم الإجمالي في العالم نهاية العام المنصرم 2019 حوالي 13.4 مليون نسمة، أكثر من نصفهم (6.64 مليون) نسمة في فلسطين التاريخية (1.60 مليون في أراضي الـ1948) .

وبينت أرقام الإحصاء للعام 2019، أن نسبة اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الضفة الغربية بلغت 17% من إجمالي اللاجئين المسجلين، مقابل 25% في قطاع غزة، أما على مستوى الدول العربية، فقد بلغت نسبة اللاجئين المسجلين لدى الأونروا في الأردن حوالي 39%، في حين بلغت هذه النسبة في لبنان وسوريا حوالي 9% و11% على التوالي.
في حين بلغت نسبة اللاجئين في دولة فلسطين حوالي 41% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في دولة فلسطين، 26% من السكان في الضفة الغربية لاجئون، في حين بلغت نسبة اللاجئين في قطاع غزة 64%.

أكبر قضية لجوء عالمية

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن قضية اللاجئين الفلسطينيين هي لب الصراع العربي الإسرائيلي، وحلّها على أساس حق العودة للاجئين استنادا للقانون الدولي وللقرار 194، أحد أسس إنهاء هذا الصراع.

وشددت الخارجية على أهمية رفض مشروعات تصفية حقوق اللاجئين، بما في ذلك ما يسمى “صفقة القرن” القائمة على تقويض قواعد القانون الدولي وإنكار حقوق اللاجئين أصحاب الأرض في فلسطين.

وطالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي ، المجتمع الدولي بإنهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين، المستمرة منذ سبعة عقود، في ظل غياب الحل السياسي لقضيتهم المشروعة في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948، رغم وجود القرار الأممي رقم 194 .

ولفت أبو هولي إلى أن تنكر حكومة الاحتلال الإسرائيلي لحق اللاجئين في العودة وعدم انصياعها لقرارات الأمم المتحدة، أطال أمد قضية اللاجئين الفلسطينيين، مؤكداً أن تنصل إسرائيل من تنفيذ قرارات الأمم المتحدة يتحمله المجتمع الدولي.

ودعت حركة حماس جميع الدول والحكومات التي تستضيف اللاجئين إلى منحهم كامل حقوقهم الإنسانية والتخفيف الاقتصادي عنهم وتقديم كافة أشكال الرعاية وإعادة إعمار ما تهدم من منازلهم.

وأوضحت حماس، أن وكالة الأونروا مسؤولة بشكل أساسي ومباشر عن مجتمع اللاجئين وعليها تحمل كامل مسؤولياتها في الرعاية الصحية والتعليم وتوفير أفضل الخدمات.

وناشدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، القوى المحبة للسلام للالتفاف حول قضية اللاجئين بما في ذلك وفاء الجهات المانحة بوعودها لتمويل وكالة الغوث، والتصدي لمحاولات الولايات المتحدة ودولة الاحتلال شطب حق العودة عبر مشاريع وخطط تقوم على انتهاك قرارات الشرعية الدولية.

عجز الأمم المتحدة

وتعتبر قضية اللاجئين ومأساتهم هي الأطول والأقدم في تاريخ اللجوء العالمي، ورغم ذلك لا تزال الأمم المتحدة تقف عاجزة أمام انهاء مأساتهم أو تنفيذ قراراتها التي يجري تجديد التصويت عليها كل عام، وعلى وجه الخصوص القرار 194.

وينص القرار (194)، الذي صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 11/12/1948، على “وجوب السماح بالعودة، في أقرب وقت ممكن للاجئين الراغبين في العودة إلى ديارهم، والعيش بسلام مع جيرانهم، ودفع تعويضات عن ممتلكات الذين يقررون عدم العودة إلى ديارهم وكذلك عن كل فقدان أو خسارة أو ضرر للممتلكات، بحيث يعود الشيء إلى أصله، وفقاً لمبادئ القانون الدولي والعدالة، كما يعوّض عن ذلك الفقدان أو الخسارة أو الضرر من قبل الحكومات أو السلطات المسؤولة”.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج