د. طلال الشريف يكتب: ماذا قال نبيل عمرو عن عرفات وعباس لجزيل خوري

 

أمس الأول كان نبيل عمرو القيادي الفتحاوي والسفير والوزير السابق ضيف برنامج “المشهد” لجزيل خوري على فضائية BBC.

بدأ اللقاء باستعراض ذكريات النكبة، ومشاهد من ذكريات خاصة بعائلة “عمرو” وكيف استقبلت هذه العائلة في مسقط رأسها في دورا الخليل، اللاجئين من أصحاب الأراضي المجاورة عند اللجوء عام 1948، وكيف تقاسموا الأرض معهم وأصبحوا شركاء الزاد والسكن والمصير، وامتدت تلك  العلاقات الوطنية والإنسانية الحميمة وترابطت بينهم إلى اليوم.

كما عبر نبيل عمرو بوصف دقيق عن قراءته لمشهد وجوه المواطنين الفلسطينيين في الأيام الثلاثة الأولى لحرب 1967، حرب الأيام الستة، حين وصف نتائجها على وجوه الناس وصفاً معبراً، فقال في اليوم الأول كان مشهد مجرد بدء الحرب في اليوم الأول يحمل فرح النصر على وجوه الناس، وفي اليوم الثاني تحولت الوجوه لمشهد وجوم الشك، وفي اليوم الثالث كانت وجوه الناس حزينة ومكفهرة، بعد أن تأكدت الهزيمة، ومن حينها، تعلم نبيل كما قال، مبدأ عدم المبالغة في أي شيء والحذر الشديد مما يسمع أو يرى،  وأصبحت له ذاكرة بأن الحدث أو العمل المؤثر لا يزول منها.

وفي إجابته عن سؤال، هل كانت معركة بيروت هي الأصعب؟ حين كنت ترافق ياسر عرفات، قال نبيل عمرو، نعم، كانت الأسوأ، وأنت تتنقل مع ياسر عرفات من مبنى لمبنى ومن شارع أو مكان لمكان وما إن تغادر أو لحظة المغادرة حتى تقصف تلك المباني والشوارع، والأهم أنه كان لدينا شعور دائم بأننا سنخرج من بيروت يوما ما، لأنه لم يكن يسمح لنا، لا دوليًا، ولا عربيًا، ولا حتى  أوروبيًا بصناعة جبهة مسلحة في جنوب لبنان، بأسلحة ثقيلة، كالمدافع وكموقع متقدم.

وفي سياق رده على سؤال جزيل خوري عن متى شعرتم أنكم ستخرجون من بيروت؟ قال نبيل عمرو، عندما تيقن أبو عمار  بعدم تدخل طرف معين، أوضح نبيل عمرو، أنه إيران، التي كانت تحشد مقاتلين للتدخل في لبنان وحماية الفلسطينيين كما كان في الإعلام، ولكن عند تجاوز القوات الإسرائيلية الكيلو 45، حسم أبو عمار قراره خاصة بعد لقائه التاريخي مع قادة السنة حين سألوه هل لديك يقين أن جهة ما ستنقذ الموقف، ولم يكن لديه جواب، وقال نبيل عمرو إنه يتذكر ما قاله له ياسر عرفات في حينها، كم تمنيت لو أن بيروت كانت فلسطينية فلن نتركها، بعدها حاول أبو عمار أن يقتنص ثمنا سياسيا مقابل الموافقة على  مغادرة بيروت، ولكن كان ذلك صعبا جدا، وأدرك أبو إياد الوحيد من كل القيادة بعدم إمكانية ذلك،  فقال لزملائه القادة المستبشرين، لا تحلموا بثمن سياسي، ولكن استغل أبو عمار رسالة من فيليب جبيب حملها ضباط لبنانيون يحمل معناها ليس ثمنا سياسيا بل بونص سياسي political bonus، وكانت لا تعبر ولا تعني شيئا، ولكن شطارة أبو عمار كعادته حملها، وكبرها أمام العالم بأنها ثمن سياسي لتخفيف وقع الخروج من بيروت.

في الحقيقة لم يكن مقدرا أن الإسرائيليين سيذهبون لبيروت في ذاك  الوقت، ولكن الطيران الأمريكي والإسرائيلي كان يحلق بكثافة ويقصف بشدة وكذلك من البر والبحر، معركة كبيرة ضارية تجاوزت فيها قوات الاحتلال الكيلو 45، وبالحسابات المجردة أصبح في غير الإمكان البقاء هناك.

قال نبيل عمرو كان أبو عمار مسكونا بالقرار الفلسطيني المستقل، في سياق إجابته عن سؤال، لماذا كان الخروج عن طريق البحر؟ خاصة بعد أن وافق حافظ الأسد على السماح لخروج كل القوات الفلسطينية، بعد إن كان المعروض في البدء نصف القوات، ولكن خوف ياسر عرفات الشديد من استيلاء السوريين على القرار الفلسطيني فضل الخروج عن طريق البحر،ِ وأعاد تأكيد خوفه على القرار الفلسطيني المستقل. أيضا عند خروجه الثاني من طرابلس.

تحدث نبيل عمرو عن تعيينه سفيرا فوق العادة في الاتحاد السوفييتي بعد فتور العلاقات السوفييتية والفلسطينيين،  بعد الخروج من بيروت والاتفاق السوري اللبناني الذي تم على الأراضي اللبنانية، وجاء جورباتشيف وقلب معادلة توازن القوى واستبدلها بمعادلة توازن المصالح، وهذا تطلب من السياسة الجديدة السوفييتية عدم تجاهل منظمة التحرير الفلسطينية، ولذلك حاول السوفييت تقوية العلاقة من جديد مع منظمة التحرير، ولذلك طلب مني أبو عمار الذهاب فورا إلى موسكو بناء على التقارب الجديد الذي حمل رسالته  بولياكوف لياسر عرفات، إلا أن الأوضاع في الاتحاد السوفييتي تغيرت وبدأت أزمة وتفككه وأنا بقيت لمدة عام أيام حكم يلتسين ثم غادرت.

عن أوسلو قال نبيلوعمرو، لم يكن هو في أوسلو ولكني كنت أعرف أن هناك قناة سرية جديدة في مكان ما. والذي أبلغني بها أبو عمار أنا ومروان كنفاني، وكان أبو عمار متحمسا جدا للتوصل لاتفاق في تلك القناة من التفاوض السري،  أما رأيي في أوسلو فقال نبيل عمرو:” أوسلو كانت مليئة بالأخطاء والتسرع؛ لكن الأهم الذي كنا ننتظره أن بها وعدا أن تؤدي إلى دولة.

في إجابته عن سؤال محاولة اغتياله في بيته، رفض نبيل عمرو توجيه الاتهام لأحد، وقال هي إثارة فتنة، وفوضى، لتؤدي لمشاكل كثيرة في ذاك الوقت، وأنا اعتبرتها خلف ظهري.

أما في سياق الخلاف على كامب ديفيد أم مقترحات كلينتون، قال نبيل عمرو،  أنه لم يعترض على اقتراحات كلينتون التي كانت أفضل، لأنها لا تغلق الطريق للوصول إلى حل وكانت نسبة تبادل الأراضي فيها من 3- 4% والآن هي 40% من الأراضي مصادرة، وليس تبادل،  لكن أبو عمار رفضها، و”كان طمعان بدو أكثر” وكان رد الأمريكان، لن نغير فيها، لأن باراك لم يوافق على أكثر من ذلك، وكانت الضغوطات على أبو عمار كبيرة، ولكنه تمترس عند موقفه من دون إستعادة القدس كاملة في حدود 4 حزيران 1967 لا يمكنه الموافقة.

قال نبيل عمرو المسؤول عن فشل أوسلو هما إسرائيل وأمريكا، لأن أمريكا منحازة لإسرائيل تمامًا وهي تمسك بكل الأوراق والموقف الأوروبي ضعيف.

وعن العلاقة مع أبو عمار بعد محاولة اغتيال نبيل عمرو وعن آخر مرة قابله أو شاهده، قال رأيته قبل أشهر قليلة من وفاته حيث كنت في ميونيخ فترة طويلة للعلاج في تلك الأثناء، أي بعد محاولة اغتيالي كان يتصل بي ليطمئن على صحتي، حاول أناس كثيرون اتهام أبو عمار بأنه وراء محاولة الاغتيال وأنا أغلقت الباب.

وعن سؤال عن الفرق بين أبو عمار وأبو مازن أجاب نبيل عمرو باختصار أبو عمار عسكري، أبو مازن لا، أبو عمار يحب توسيع مجال العاملين معه، يشاور في الداخل والخارج ويعتمد على الكواد.

أبو مازن يعمل بفريق محدود نخبوي، يختار مجموعة أشخاص كما يريد وكما يفكر ويشاور فلسطينيين لهم تطلع مشترك لحل القضية.

وعن تقرير جولدستون وخروجه من الحياة السياسية، قال نبيل عمرو لم أكن من الناس الظاهرين في معارضة سحب التقرير من النقاش في المحكمة بل كانت معارضة شاملة للموقف الرسمي وليس هذا سبب الخلاف والانسحاب من الحياة السياسية، بل كانت أسبابا داخلية على مؤتمر فتح في بيت لحم لأن مشهد هذا المؤتمر والحشد والانتخاب كان بطريقة غير صحيحة ولم تكن اعتراضات كثيرة من فتح والكل سلم بالنتائج.

وعن إجابته عن سؤال ضم الأراضي والغور، قال نبيل عمرو:

في 1/7/2020

حدد نتنياهو موعدا لتنفيذ إعلان الضم

ومن ثم سيبحث عن التطبيق والقوانين على الأرض بتريث.

سيراقب نتنياهو ابتلاع العالم للقرار، يعني سيقوم بخطوات تكتيكية وفنية ويراقب ردود الفعل.

نتنياهو وترامب خلطوا الأوراق لتصبح عملية الضم واقعًا.

ليس من مصلحة الناس حل السلطة التي رعت شؤون الناس 25 سنة وقامت بتوفير 170000 راتب.

نحن في مرحلة الأمر الواقع على الأرض، الذي أنهى الحل التفاوضي السياسي.

العرب يهتمون بقضية الضم، لكن قدراتهم محدودة أمام ترامب.

وأكد نبيل عمرو أن  الأردن ومصر، أعلنتا عن اعتراضهما على عملية الضم.

آخر سؤال وجهته جزيل خوري لنبيل عمرو، هل تتوقع انتفاضة؟

أجاب نبيل عمرو،

الانتقاضة ليس بضغطة،

هذا واقع جديد،

عملية العنف عند الفلسطينيين كانت دائما ترتبط بغياب الأفق السياسي،

الإسرائيليون أنفسهم يحذرون ومسؤولوهم يتوقعون انفجارات في الأراضي الفلسطينية، ليس من السهل قراءة المشهد،

ولكن كلما ابتعدت فرص السلام اقترب العنف.

انتهى اللقاء

تعقيبي:

كان الأستاذ نبيل عمرو صريحًا لأبعد الحدود في هذا الحوار وفي هذا الوقت الحرج وأوضح كثيرًا من المواقف.

رد نبيل عمرو على تساؤلات جزيل خوري كقائد ورجل دولة في وقت نفتقد هذه الكاريزما الوطنية ونحن على أبواب مرحلة غامضة لا يستطيع أحد التنبؤ بماهيتها وتطوراتها.

هذا الرجل ما زال يتمتع بذهن صاف وسرد سياب يصل للمواطن بشكل مفهوم يرفع من معنوياته ويشد من أزره دون مغالاة ورفع الشعارات وهذا ما نحتاجه في هذا الوقت.

اعتراضي على نقطتين، ذكر إحداهما الأستاذ نبيل عمرو في سياق الحديث عن ياسر عرفات، وهو تمسك ياسر عرفات الشديد بالقرار الفلسطيني المستقل، وأنا ككاتب مبكرا لم أفهم هذا في سياق السياسة الحكيمة لياسر عرفات فالاستقلال بالقرار الفلسطيني في وقت إسرائيل تتعامل فيه مع الصراع على أنه صراع عربي إسرائيلي، وسعي ياسر عرفات لاستقلالية القرار الفلسطيني قد منح العرب فرصة للتهرب من مسؤولياتهم، وحالنا اليوم مع العرب يؤكد ويثبت ذلك، ويؤكد على خطأ ياسر عرفات وهو خطأ إستراتيجي.

أما الخطأ الإستراتيجي الثاني الذي أخطأه ياسر عرفات، غهو انتفاضة الأقصى، حين تكتك بالإستراتيجي، وترك عملية السلام يخربها الإسرائيليون من أجل ضغط لقضايا مرحلية.

أتمنى على الأستاذ نبيل عمرو الذي نكن له الاحترام، التعمق في تفسير هذه الأخطاء الإستراتيجية لياسر عرفات، خاصة أننا أصبحنا في وضع صعب فيه تُصفى قضيتنا، ولا بد من المصارحة في كل شيء.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج