رئيس أركان الجيش الجزائري : الاحتكام إلى الصندوق الانتخابي هو الحل الأمثل

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الخميس، أن الاحتكام إلى الصندوق هو الحل الأمثل وبأن الشعب سيعرف كسب رهان الاستحقاقات القادمة.

وأضاف صالح أن “أغلبية الشعب الجزائري يريد التخلص في أسرع وقت من هذا الوضع ويأمل في الإسراع بإجراء الانتخابات الرئاسية في الآجال المحددة”.

وأضاف صالح ، في كلمة ألقاها خلال زيارة ميدانية اليوم “أود التأكيد على تمسك الجيش وحرصه الدائم على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب وفق المهام المخولة له دستوريا”.

وكان صالح قد أعطى تعليمات لقوات الأمن بتوقيف وحجز كل العربات والمركبات التي تنقل المتظاهرين إلى العاصمة مع فرض غرامات مالية على أصحابها.

يأتي هذا في وقت تواصل السلطة المستقلة للانتخابات تقديم الاستمارات للراغبين في الترشح لرئاسة الجمهورية، حيث تقدم اليوم حزب طلائع الحريات لسحب الاستمارات لصالح رئيسه علي بن فليس.

وكان رئيس الدولة في الجزائر عبد القادر بن صالح، أعلن يوم الأحد الماضي عن إجراء الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل.