رئيس أركان الجيش الجزائري: الانتخابات المفتاح الحقيقي لبناء دولة قوية

أكد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح،  تمسك الجيش بإجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت، معتبرا أنها المفتاح الحقيقي للولوج إلى بناء دولة قوية ذات أسس سليمة وصحيحة.

ويأتي موقف رئيس الأركان تأييد للمقاربة التي تضمنها الخطاب الأخير لرئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح فيما يتعلق بالجهد الواجب بذله من أجل إخراج البلاد من أزمتها الحالية.

وقال رئيس الأركان، خلال مراسيم حفل تسليم جائزة الجيش الوطني الشعبي، لأفضل عمل علمي وثقافي وإعلامي لسنة 2019، في طبعتها الثامنة، إننا نقدر ونشجع ونؤيد المقاربة ومحتواها، باعتبارها خطوة جادة ضمن الخطوات الواجب قطعها على درب إيجاد الحلول المناسبة لهذه الأزمة السياسية، التي تمر بها البلاد.

وأكد رئيس الأركان، أن الجيش ثابت في مواقفه حيال الوطن والشعب منذ بداية الأزمة إلى اليوم.

وقال رئيس الأركان، إن الحلول الدستورية تستجيب لمطالب وطموحات الشعب “المشروعة”، وتراعي المصلحة العليا للوطن.

وأشار إلى أن الانتخابات الرئاسية المقبلة تحمل في طياتها ما يكفل مواصلة أشواط إرساء قواعد دولة الحق والقانون، التي تسودها النهضة الاقتصادية والرخاء الاجتماعي والتماسك المجتمعي ويخيم عليها الأمن والاستقرار.

وحذر من وصفهم “بالعملاء”، الذين يشككون في مساعي الجيش لحل الأزمة عن طريق رفع شعارات تسيئ للجيش في المسيرات، كما توعد باتخاذ كافة الإجراءات العادلة والصارمة لكل من “يتجرأ على الجزائر وعلى مستقبل شعبها”.