رئيس الأركان الجزائري: الضرورة تفرض إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، الأربعاء، إن الضرورة تفرض إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد.

وأَضاف صالح، خلال زيارة للناحية العسكرية الخامسة في قسنطينة،”نحن على يقين بأن الرئاسيات ستكون في الآجال المحددة بفضل قوة إدراك الشعب لأجندة أطراف معروفة”.

وحذر رئيس الأركان الجزائري من الأجندات التي تملي أهدافها من جهات معادية للجزائر لتعطيل الحل الدستوري.

وقال “الأطراف المعادية تدرك جيدا بأن إجراء الانتخابات الرئاسية يعني فتح الأبواب أمام الديمقراطية، وفتح الديمقراطية أمام الشعب لا يعجب الشرذمة التي تتصرف بمنطق العصابة”.

“هذه الأطراف المعادية تعيش أزمة حقيقية ووجدت نفسها أمام خيارين إما القبول بما يفرزه الصندوق أو العيش بمعزل عن الخيار الشعبي”.

ووجه قايد صالح رسالة طمأنة إلى الشعب الجزائري، مؤكدا بأن الجيش لن يخلف وعده مهما كانت الظروف والأحوال.