رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم يعتذر لمشجعي بلاده

تقدم فادي الدباس رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم بالاعتذار “ألف مرة” لمشجعي بلاده بعد نتيجتين محبطتين في بداية مسيرته في كأس آسيا، وأكد أنه سيحاول إعادة البسمة سريعا للمنتخب الوطني.

وقال الدباس في مقابلة مع رويترز، اليوم الجمعة، “بكل خجل وبكل أسف نعتذر للجماهير السورية بشكل عام ونعتذر للجماهير السورية الموجودة في الإمارات لأننا خيبنا أملهم وما كنا عند حسن ظنهم.

“نشعر بخجل كبير من النتائج التي صارت وكان يجب أن نجعلهم سعداء ونشكرهم على وقفتهم مع المنتخب ومع فريقهم ومع بلدهم وما غريبة إطلاقا على الشعب السوري مثل هذا الشيء”.

وبدأت سوريا، التي بلغت ملحق تصفيات كأس العالم 2018، مسيرتها في البطولة القارية بتعادل محبط دون أهداف مع المنتخب الفلسطيني قبل أن تخسر 2-صفر أمام الأردن يوم الخميس وتقيل المدرب بيرند شتانجه وتُعين فجر إبراهيم قبل مواجهة أستراليا حاملة اللقب.

وقال رئيس الاتحاد السوري “كلنا نشعر بالخجل كلاعبين وكادر فني وإداري وأنا شخصيا كرئيس الاتحاد وأعتذر من الجماهير على خيبة الأمل التي صارت.

“أنا قبل أن أكون رئيسا للاتحاد فأنا مشجع سوري وكان عندي خيبة أمل مثلهم لكن لن نتخلى عن مسؤوليتنا”.

وأضاف “سنحاول إعادة الفريق (إلى الطريق الصحيح) في خلال أربعة أيام ونلعب مباراتنا أمام أستراليا بروح عالية وثقة كبيرة لاعادة البسمة لمنتخب سوريا.. مرة ثانية ومرة ألف أعتذر لجمهور سوريا”.

ورغم حصد نقطة واحدة من أول جولتين لا تزال سوريا تملك فرصة لبلوغ دور الستة عشر في ظل تأهل أفضل أربعة فرق تحتل المركز الثالث في المجموعات الست بكأس آسيا.