رئيس «الاستعلامات» المصرية يثير الجدل حول ارتباط «توم وجيري» بالعنف

 

أثارت تصريحات السفير صلاح عبد الصادق، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات في مصر، الجدل من جديد، حول ارتباط أفلام الكارتون الشهيرة «توم وجيري»، والألعاب المتحركة بالسلوك العنيف لدي الأطفال والمراهقين، خاصة وأن مواقع التواصل الاجتماعي استقبلت هذه التصريحات بموجة كبيرة من السخرية.

وقال عبد الصادق خلال ندوة ألقاها في مؤتمر «الإعلام وثقافة» بجامعة القاهرة، صباح اليوم الثلاثاء، إن «أفلام توم وجيري وألعاب الفيديو جيم، من أهم أسباب العنف والتطرف في العالم العربي»، مضيفًا «إنه حتى لو تقدم هذا العنف من ناحية فكاهية وكوميدية فهذا سيرسخ قيم الضرب والاعتداء وتصويرها على أنها أمر طبيعي في عقول الأطفال».

وواصل عبد الصادق، في فيديو نشرته جريدة اليوم السابع المحلية إن «الشاب الذي يقضي ساعات أمام ألعاب الفيديو التي يقتل فيها ويسفك الدماء، إذا أتت عليه ظروف مجتمعية التي تجعله يلجأ للعنف يتقبله بسهولة جدًا».

 

تصريحات عبد الصادق حول ارتباط هذه النوعية من الأفلام والألعاب بالعنف ليست جديدة، ففي دراسات أعدت في جامعات عدة ربطت بين هذه النوعية من  أفلام الكارتون والسلوك العنيف لدي الأطفال.

وربطت دراسة أعدت في جامعة «ميتشجان» بالولايات المتحدة الأمريكية، بين العنف في أفلام الكارتون التي يشاهدها الأطفال، وبين السلوك العنيف والأفكار والآراء المتطرفة لديهم، إلا أن الدارسة نبهت إلى اختلاف قابلية الأطفال للتأثر بالعنف في مشاهد الكارتون، وأكدت على أن استجابتهم تختلف حسب الطبيعة النفسية والظروف المحيطة، وأيضًا حسب الوقت الذي يقضيه كل طفل في مشاهدة أفلام الكارتون التي تحمل مشاهدًا للعنف.

وأيضًا دراسة أعدت في جامعة «أيوا» الأمريكية، قالت إن أفلام الكارتون مثل «توم وجيري»، و«توي ستوري»، تنقل للأطفال صورة محببة للعنف وتصوره على أنه أمر كوميدي مقبول، وتنمي العدوانية لدي الأطفال، كما تؤثر على سلوكهم الاجتماعي، وتقلل من تأثرهم بمشاهد العنف الحقيقة.

tom_and_jerry

 

إلا أن تصريحات عبد الصادق قوبلت بموجة هجوم وسخرية واسعة، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسب ربطه بين أفلام الكارتون، وبين الأحداث الإرهابية، والأفكار المتطرفة التي تنتشر حاليًا، والذي رآه المستخدمون ربطًا مبالغًا بعض الشيء.

https://twitter.com/NaderElsayed13/status/727511431294423040

في السياق ذاته، قال الدكتور ماهر الضبع، أستاذ الطب النفسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن أبحاثًا عديدة تم إجرائها على موضوع ارتباط أفلام الكارتون التي تحوي مشاهد عنف، وتأثيرها على سلوك الأطفال، ورغم أن هناك دراسات قالت إن هذا النوع من الكارتون يكون بمثابة وسيلة للتنفيس والتفريغ للسلوك العنيف للأطفال، إلا أن الغالبية العظمي من الدراسات أكدت أن الأطفال التي تري مشاهد تحوي عنف حتى لو في إطار الكارتون، تكون أميل لممارسته.

وأضاف الضبع في تصريح لـ«الغد»، إنه من الصعب أن نأخذ بنتائج دراسة واحدة، ونسقط استناجتها على المجتمع، لكن هذا الموضوع قٌتل بحثًا، وأغلب الدراسات التي أجريت استندت إلي اتجاه علاجي في علم النفس اسمه، «التعلم بالمشاهدة»، وهو أن الإنسان يسعي إلي تقليد ما يشاهده سواء كان إيجابي أو سلبي، وهذا الاتجاه هو السائد حاليًا والمأخوذ به في أغلب الدراسات الحديثة.

ولفت الضبع إلي دراسة مشهورة اسمها «البوبو دول»، أثبتت بشكل واضح أن الإنسان الذي يشاهد العنف بشكل مستمر، وخاصة الأطفال يكون أميل إلي ممارسة العنف.

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]