رئيس البرازيل: مستعدون لأي احتجاجات في البلاد

قال الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، السبت، إن حكومته متأهبة ومستعدة لأي اضطرابات اجتماعية يمكن أن تحدث في البلاد بعد أسابيع من الاحتجاجات التي كان لها وقع الصدمة في المنطقة، لكنه أضاف أنه ليس قلقا.

وقال في مناسبة في ريو دي جانيرو “بالطبع أمريكا الجنوبية موضع قلق لنا جميعا” مشيرا إلى الوضع في فنزويلا بشكل خاص. وأضاف “يتعين أن نكون مستعدين وألا نفاجأ بالحقائق، لكن حتى الآن لا أرى سببا لانتقال هذه الحركة (الاحتجاجية) إلى هنا”.

وقال بولسونارو إنه ليس قلقا إزاء اتهامات منتقديه. وأضاف “لست قلقا من أن أخسر حلفاء، ما يقلقني هو أن أخسر البرازيل”.