رئيس الوزراء الجزائري: لن نترك مواطنا بدون مساعدة في أزمة كورونا

أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد، أن الدولة لن تترك جزائريا واحدا بدون مساعدة في هذه الظروف التى تمر بها الجزائر بسبب تفشى فيروس كورونا.

وأضاف جراد، خلال تصريحات له أثناء زيارته لمستشفى فرانز فانون بولاية البليدة (36 كم غرب العاصمة) اليوم الاثنين، نحن متأكدون وكلنا ثقة أن آليات التضامن التي وضعتها الدولة إذا ما أضفنا لها هبة التضامن التلقائي الذي عبر عنه المواطنون في ولاية البليدة وعبر كامل البلاد لن نترك جزائريا واحدا بدون مساعدة”.

وطمأن جراد المواطنين بعدم وجود أزمة غذائية أو تموينية، مؤكدا أن الحكومة اتخذت كل الإجراءات لضمان التموين الدائم والكافي للأسواق بمختلف المنتجات الزراعية والغذائية.

وفي نفس السياق أكد رئيس الوزراء الجزائري أنه يجب محاربة المضاربة عن طريق الوسائل الأمنية وباسم القانون.

وقال جراد خلال تفقده لصوامع التخزين للديوان الجزائري المهني للحبوب وحدة أحمر العين، إننا تلقينا توجيهات و تعليمات فيما يخص هذه النقطة بالذات.

وأوضح، أن الوسيلة الثانية لمحاربة المضاربة هي الرجوع للمخزون الاستراتيجي مثلما فعلنا عند إخراجنا مخزون البطاطا للسوق عندما قام المضاربون برفع الأسعار.

وأكد في هذا الصدد على أهمية المخزون الاستراتيجي وضرورة الحفاظ عليه دائما لتحقيق التوازن في السوق ومحاربة المفسدين والمضاربين.