رئيس الوزراء المصري: نراعي مصالح إثيوبيا والسودان في مفاوضات سد النهضة

أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، على حرص  مصر  على تعميق أواصر التعاون مع دول حوض النيل والوصول إلى اتفاق عادل في مفاوضات سد النهضة يراعي مصالح إثيوبيا والسودان.

وأوضح مدبولي،خلال كلمته في افتتاح أسبوع القاهرة الثاني للمياه،أ ن ” إثيوبيا لم تلتزم بالقوانين الدولية المعمول بها بخصوص الدول التي تشترك في نهر واحد

وأضاف أن مصر طالبت بمشاركة طرف رابع في المباحثات مع إثيوبيا والسودان وتفعيل القوانين الدولية لإلزام إثيوبيا بعدم التصرف من جانب واحد

وأضاف مدبولي  أن “مصر تتفهم الحاجة الماسة لجميع دول حوض النيل للتنمية لمجابهة الزيادة السكانية المضطردة، والحاجة إلى وضع خطط تنموية شاملة لتحقيق الاستفادة للجميع، ودون الإضرار بالغير أو استدامة النهر”.

وأكد رئيس الوزراء  أن” خير دليل على ذلك، هو النهج الذي اتبعته مصر في محاولة حل أزمة سد النهضة، وسعيها الدؤوب للتوصل لاتفاق مُرضٍ للجميع، وما توليه مصر لأهمية التوصل إلى اتفاق عادل ومنصف يراعي مصالح الدول الثلاث “مصر، السودان، إثيوبيا”، دون قيام أي طرف بفرض الأمر الواقع، وعدم مراعاة مصالح الأطراف الأخرى”.