رئيس جنوب أفريقيا يعاقب وزيرة خالفت إجراءات العزل العام

قرر رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا اليوم الأربعاء منح وزيرة الاتصالات “اجازة خاصة” لمدة شهرين وخصم شهر من راتبها لانتهاكها ضوابط العزل الصحي العام بأنحاء البلاد وتناولها الغداء مع مسؤول سابق.

واتخذ رامابوسا هذا الإجراء بعد ظهور صورة التقطت للوزيرة ستيلا ندبيني-ابراهامز على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء الغداء مما أثار غضب المواطنين القابعين في منازلهم خلال فترة عزل عام لمدة 21 يوما بدأت في 27 مارس/ آذار لكبح تفشي فيروس كورونا.

ووفق الضوابط المفروضة لا يسمح للمواطنين بمغادرة منازلهم إلا للضرورة مثل شراء الطعام أو الحصول على المساعدة الطبية. وألقت الشرطة القبض على أكثر من 17 ألف شخص خلال الأيام القليلة الأولى للعزل العام معظمهم لانتهاك الضوابط.

وقالت كوسيلا ديكو المتحدثة باسم رامابوسا “يؤمن الرئيس بأن لا أحد فوق القانون، بما في ذلك الوزراء. يقول إنه لا يجب أن يقوض أحدنا الجهود الوطنية لإنقاذ الأرواح في هذا الوضع شديد الخطورة”.

واعتذرت الوزيرة في تسجيل مصور نشر على تويتر. وقالت “أود أن اعبر عن أسفي … للمجتمع بأكمله لانتهاكي ضوابط العزل العام التي وضعت لمكافحة انتشار كوفيد-19″، مضيفة “نادمة على ما حدث، وأقدم كامل اعتذاري”.

ولم تكن وزيرة الاتصالات في جنوب أفريقيا أول مسؤولة حكومية عالميا تنتهك ضوابط العزل العام إذ سبقها وزير الصحة في نيوزيلندا ديفيد كلارك الذي اصطحب أسرته إلى الشاطئ أثناء العزل العام هناك، كما استقالت كبيرة الأطباء في اسكتلندا بعد انتهاكها العزل العام وزيارتها منزلها الثاني.