رئيس جنوب السودان يوافق على مطلب للمعارضة من أجل إحلال السلام

أعلن رئيس جنوب السودان سيلفا كير، السبت، موافقته على مطلب أساسي للمعارضة هو العودة إلى نظام فيدرالي لـ10 ولايات، ما يمهد لتشكيل حكومة وحدة لإنهاء الحرب.

وقال كير في اجتماع في جوبا لكبار مسؤولي الحكومة والجيش “توصلنا إلى تسوية في مصلحة السلام (…) أنتظر من المعارضة أن تفعل الأمر نفسه”.

يواجه كير وزعيم المتمردين رياك مشار ضغوطا دولية متزايدة لحل خلافتهما بحلول 22 فبراير/شباط وتشكيل حكومة وحدة كجزء من اتفاق سلام.

وتجاوز كير ومشار مهلتين سابقتين للتوصل إلى سلام لإنهاء الحرب التي أسفرت عن مقتل 380 ألف شخص على الأقل وعانى الملايين على إثرها من الفقر الشديد.

ويشكّل عدد الولايات نقطة خلافية إذ ستحدد حدود الولايات توزيع السلطة في البلاد.

وعندما استقل عن السودان في 2011، كان جنوب السودان يضم عشر ولايات بحسب دستور البلاد، زاد كير عددها في 2015 إلى 28، ولاحقا إلى 32.

لكن بيانا رئاسيا، السبت، أكد أن كير “قرر إعادة البلاد إلى عشر ولايات ومقاطعاتها السابقة”.

وكان كير قد رفض مرارا التراجع عن عدد الولايات لكنه تعرض لضغوط دولية هائلة للقبول بتسوية.