رئيس مجلس النواب الأردني: تصريحات نتنياهو تضع عملية السلام على المحك

قال رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، اليوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يبرهن على عمق الأزمة التي يعانيها اليمين المتطرف، محذرا من خطورة تصريحاته التي تضع عملية السلام على المحك.

وأضاف الطراونة، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن مجلس النواب، يعرب عن رفضه كل التصريحات العنصرية الصادرة عن قادة الاحتلال.

وأشار إلى أن تطرف اليمين الإسرائيلي الذي يمثله نتنياهو سيزيد من خطورة مواجهته بتطرف وتصعيد تشهده المنطقة.

وقال: إن مسار السلام لا بد أن يكون شاملاً تنعكس مفاهيمه على الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها، مؤكدا أن حديث نتنياهو عن نيته ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في حال فوزه بالانتخابات.
وتابع قائلا “إننا في الأردن، وإذ ندعم دوماً خيار السلام وفق إطار حل الدولتين، نرى في المقابل أن المحتل يدفع بمزيد من العنف والتوتر، ويقوض بممارساته العنصرية كل مساعي السلام الناجز، المفضي لعدالة شعب بأكمله عانى من ويلات الاعتداء، قتلا وتشريدا”.
وفي بيان صادر عن الاتحاد البرلماني العربي، أكد الطراونة أن تصريحات نتنياهو تكرس عقلية المحتل المتعطش لارتكاب المزيد من الانتهاكات والاعتداءات على حقوق العرب والمسلمين.