رئيس مجموعة إعلامية إسبانية يتوقع استئناف الدوري في يوليو

قال رئيس مجموعة إعلامية كبرى إن دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم قد يعود إلى الحياة في يوليو تموز دون مشجعين لكن سينتهي الموسم حينها على الفور إذا أصيب أي لاعب بفيروس كورونا.

وتوقف النشاط الكروي في إسبانيا منذ العاشر من مارس آذار بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا لكن خومي روريس الرئيس التنفيذي لمجموعة ميديابرو الإسبانية توقع استئناف المسابقة خلف الأبواب المغلقة في غضون ثلاثة أشهر.

وقال روريس لمحطة كادينا كوب الإذاعية الإسبانية في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء “أتوقع عودة كرة القدم في يوليو وبالتحديد دون مشجعين لكن أولا يجب أن تكون هناك فترة إعداد”.

وإسبانيا هي ثاني أكثر دول أوروبا تأثرا بالوباء، بعد إيطاليا، وأعلنت يوم الثلاثاء وفاة 849 شخصا في رقم قياسي سلبي بالبلاد التي قتل فيها الفيروس 8189 شخصا.

وتعرض لاعبون من بلنسية وإسبانيول وألافيس للإصابة بالفيروس وقال روريس إذا أصيب أي لاعب بعد استئناف المسابقة سيتم إنهاء الموسم.

وأضاف روريس “إذا جاءت أي نتيجة اختبار إيجابية يوم 20 يوليو على سبيل المثال سيتم إنهاء الأمر وسنودع الموسم. يجب اتخاذ كل إجراء ممكن لضمان عدم حدوث ذلك. لكن إذا حدث ذلك سينتهي الأمر”.