رئيس هيئة الانتخابات بتونس لـ”الغد”:ترشح الشاهد للرئاسة لا يعني استقالته من الحكومة

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، نبيل بافون، إن ترشيح رئيس الحكومة يوسف الشاهد لنفسه في الانتخابات الرئاسية لا يعني تقديم استقالته من منصبه ،مشيرا إلى أن الشاهد مطالب بأن يحسن إدارة حملته الانتخابية بعيدا عن موارد الدولة

وأكد بافون أن تقدم الشاهد كمرشح في انتخابات رئاسة الجمهورية لا يعني تقديم استقالته من منصبه ، ويبقى الأمر مسألة أدبية ، مشددا خلال لقاء مع قناة الغد، اجرته معه الزميلة نجلاء بوخريص، على ضرورة ،أن ينأى بموارد الدولة عن الحملة الانتخابية الخاصة به، خلال وجوده على رأس الحكومة ومرشح في نفس الوقت.

ولفت إلى أن الشاهد سيخضع لرقابة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، وهو مطالب بأن يحسن إدارة حملتة الأنتخابية بعيدا عن صفته كرئيس للحكومة ،مشيرا إلى أن الهيئة لديها 1200 موظف يعملون على مراقبة تمويل الحملات الانتخابية، فضلا عن التعاون مع وزارة المالية والبنك المركزي وهيئات أخرى لمراقبة التمويل، مع صلاحيات الهيئة في فرض عقوبات على المخالفين وتحويلهم للنيابة العامة.

وأشار بافون إلى أن جميع المرشحين يجب أن يستوفوا الشروط القانونية وأولها التزكية، لافتا إلى إعلان الهيئة عن القائمة الأولية للمرشحين خلال أيام موضحا أن عدد الناخبين هو 7.07 مليون بعد تسجيل 1.5 مليون ناخب في 2019 فقط.

وتعيش تونس على وقع انتخابات رئاسية مبكرة مقررة يوم 15 من سبتمبر أيلول المقبل ،وكذلك الانتخابات التشريعية المقررة في شهر نوفمبر.