رابطة الدوري الإسباني تطالب بتخفيض رواتب اللاعبين بسبب كورونا

أوصت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم كل الأندية، ومنها برشلونة وأتليتيكو مدريد، بتخفيض رواتب أطقم الفرق وتشمل اللاعبين للتعامل مع الخسائر المالية خلال فترة الطوارئ بالبلاد بسبب جائحة فيروس كورونا.

وفي ثالث أسبوع للعزل العام في إسبانيا فرضت العديد من الشركات اقتطاعات في الأجور لمواجهة الأزمة الاقتصادية المتزايدة بسبب انتشار الفيروس الذي أصاب 117710 أشخاص وتسبب في وفاة 10935 شخصا بالبلاد.

وقالت الرابطة في بيان اليوم الجمعة “نناشد الأندية البدء في تخفيض الرواتب للتماشي مع الاجراءات الحكومية الاستثنائية لتجنب وتخفيف الآثار السلبية للفيروس ويمكننا أن نضمن تعافي قطاعنا بمجرد انتهاء الأزمة”.

وأضافت أن كرة القدم الاحترافية تمثل 1.37 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في إسبانيا وتوفر نحو 185 ألف وظيفة.

وكان برشلونة حامل اللقب والمتصدر الحالي أول فريق بدوري الأضواء الإسباني يعطي تفاصيل عن الاقتطاعات بعد أن أعلن عن خفض رواتب اللاعبين بنسبة 70 في المئة يوم الاثنين الماضي حيث أقرت تشكيلة الفريق الأول تخفيضا إضافية لضمان حصول الموظفين على رواتبهم كاملة.

كما أعلن أتليتيكو عن خفض رواتب لاعبي الفريق الأول والرديف وفريق السيدات بنسبة 70 في المئة لكنه قال إن تشكيلة الفريق الأول والمدراء قدموا تبرعات لضمان حصول بقية أعضاء الطاقم على رواتبهم بشكل كامل.

وأعلنت أندية كبرى في ألمانيا وإيطاليا أيضا عن تخفيض الرواتب بينما واجه الدوري الانجليزي الممتاز انتقادات من الحكومة لعدم تقليل رواتب اللاعبين بينما قررت بعض الأندية خفض رواتب أعضاء الإدارة.