رام الله.. آلاف الفلسطينيين يعتصمون لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي

يواصل آلاف الفلسطينيين الاعتصام وسط مدينة رام الله للمطالبة بإسقاط قانون الضمان الاجتماعي الذي بدأت الحكومة تطبيقه منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رغم احتجاجات عمالية ونقابية ضده.

وأكد الحراك الموحد ضد القانون أن الفعاليات الجماهيرية ستتواصل لحين إسقاط هذا القانون.

من جانبه قال ضياء حوشية مراسل الغد في رام الله، “منذ 100 يوم ويعتصم عدد من الفلسطينين لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي، ورغم الأحوال الجوية السيئة إلا أنهم اصروا على الاستمرار لتوصيل رسالة للحكومة برفض القانون”.

وأشار مراسل الغد إلى أن مجلس الوزراءالفلسطيني  قال إن الحكومة تواصل سعيها للوصول إلى اتفاق وحل للأزمة التي تسبب فيها هذا القانون، إلا أن الحراك الفلسطيني والعمالي يصر من جانبه على الخروج في مسيرة وسط رام الله معلنا جمع 100 ألف توقيع خلال اليومين الماضيين لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي، كما أضاف مراسلنا أن النقابات المهنية تقدمت ب 28 طلب تمت الموافقة على غالبيتها.