رحلة الآلام إلى أرض الأحلام.. مهاجرون عالقون على أسوار الحدود الأمريكية

يستمر تدفق المهاجرين على الحدود الأمريكية المكسيكية سعيا للتقدم بطلبات لجوء لدخول الولايات المتحدة.

ولا يزال المهاجرون الفارون من الاضطهاد السياسي والمتاعب الاقتصادية يخاطرون بكل شيء كي يصلوا إلى الولايات المتحدة، حتى رغم جعلها اللجوء داخل حدودها أكثر صعوبة.

وفي مأوى بمدينة سيوداد خواريز المكسيكية، روى مهاجرون من أمريكا اللاتينية قصصا مروعة عن سبب نزوحهم من بلادهم وعن الرحلة التي قطعوها إلى هذه المدينة مرورا بنهر ريو جراندي من الولايات المتحدة ومن بينهم مهاجر فنزويلي.. يقول:

“كنت أشارك في احتجاج وكادوا أن يلقوا القبض علي غير أنني هربت.. إلا أنهم بدأوا يضطهدونني للإمساك بي.. وهم إذا أمسكوا بك ووضعوك في السجن فستظل هناك حتى تفنى.. وإما أن تدفع لهم لإطلاق سراحك أو أن تبقى هناك ولا ترى أولادك وأسرتك. وبالتالي قررت إخراج أسرتي من البلدة.. نهبوا منزلي وحرقوا سيارتي لأنني لم أظهر.. أخرجت الأسرة من البلدة وجئنا إلى هنا”.

وتدفق آلاف المهاجرين على مدينة تيخوانا المكسيكية الحدودية في الأيام القليلة الماضية. وقد يصل آلاف آخرون إلى البلدات الحدودية في الأيام المقبلة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد علق الأسبوع الماضي منح حق اللجوء للمهاجرين الذين يعبرون الحدود الأمريكية المكسيكية بشكل غير قانوني في مسعى لإيجاد سبل جديدة لمنع الآلاف من الزحف من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة.

 

 

مهاجرون من هندوراس يحاولون عبور الأسوار الحدودية لدخول الولايات المتحدة بشكل غير مشروع عند مدينة تيخوانا المكسيكية
أفراد من قوات حرس الحدود الامريكية يحتجزون مجموعة من المهاجرين بعد نجاحهم في العبور الى الأراضي الامريكية قفزا فوق الاسوار

 

فتاة مهاجرة من هندوراس تبكي اثناء محاولة اسرتها تحاول الوصول الى موقع تقفز من خلاله فوق الأسوار الى داخل الحدود الامريكية

 

 

فتاة مهاجرة تتجول بالقرب من الاسوار الحدودية في مدينة تيخوانا المكسيكية

 

 

المهاجرون لا يترددون في فعل أي شئ من اجل العبور الى ارض الأحلام

 

 

أسرة مهاجرة نجحت في العبور الى الاراضي الأمريكية ويراقبون من بعيد أفراد قوات حرس الحدود الذين يطاردونهم

المصدر: رويترز

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]