ردود الفعل الأمريكية على صفقة ترامب

أفاد مراسلنا في واشنطن بأن هناك انتقادًا واضحًا وعلامات استفهام حول توقيت إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن خطته للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة بـ “صفقة القرن”.

وأكد أن هناك انتقادات لكل التسريبات التي خرجت عن البيت الأبيض والخارجية الأمريكية فيما يتعلق ببنود هذه الخطة.

وأضاف أن عدداً كبيراً من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ قالوا إن “ترامب” الذي يُحاكم حالياً يُصدر بيانات خطيرة تنصف الجانب الإسرائيلي على حساب الفلسطينيين.

وتابع: إن أعضاء مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، قالوا إن أي خطة لا  تشتمل على حل للدولتين أو الاعتراف بالدولة الفلسطينية غير قابلة للحياة ولن يوافق عليها الكونجرس.

وأشار مراسلنا إلى أن الإعلام الأمريكي يتحدث بأن ترامب يعلم جيداً أن تلك الخطة غير قابلة للتنفيذ، وأنه يرغب فقط في إنقاذ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، من العقبات التي تواجهه في إسرائيل عقب تقديم لوائح اتهام بالفساد في حقه من قبل المدعي العام للدولة.

ولفت إلى أن التساؤلات الحالية في واشنطن تدور حول توقيت تنفيذ تلك الخطة على الأرض، هل سيتم تنفيذها فوراً أم سيتم إرجاؤها، خاصة أن الرئيس الأمريكي أعلن أنه سيمنح نتنياهو 6 أسابيع للرد على الخطة،  وأنه ينتظر موافقة الفلسطينيين – على حد قوله.