رغم أنف كورونا.. حجاج بيت الله الحرام يبدأون مناسكهم بيوم التروية

وسط رائحة البخور ووسائل التعقيم المختلفة، يتحرك العاملون في الحرم المكي بنشاط من أجل الاستعداد لتوافد حجاج بيت الله الحرام.

وبدأ حجاج بيت الله الحرام اليوم مراحل نسكهم في الرحاب الطاهرة، على صعيد “منى” لقضاء يوم التروية وفق خطط سعودية محكمة لتوفير أقصى درجات الراحة والسلامة إلى جانب التأمين من فيروس كورونا.

وفي هذا اليوم المميز في شعائر الحج، يتفقد وزيرالشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ظهر اليوم استعدادات قطاعات الوزارة، وجاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن، والخطط الموضوعة لتطبيق البروتوكولات الصحية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا.

ويلتقي “آل الشيخ” بالعاملين والمشرفين والمراقبين والفنيين في مرافق الوزارة بمنطقة المشاعر المقدسة للاطمئنان على استعداداتهم وجاهزيتهم في خدمة ضيوف الرحمن وفق الخطة التنفيذية المعتمدة من الجهات المختصة، التي عملت عليها الوزارة عبر منظومة متكاملة من الخدمات والتسهيلات في ظل الخطة الاستثنائية للحج هذا العام، وفق “البروتوكولات” الاحترازية بشأن جائحة كورونا .

 

وقامت السلطات السعودية بتعطير وتبخير المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي بالمدينة استعدادا لبدء مشاعر الحج، فضلا عن القيام بعملية تنظيف وتعقيم مكثفة للمكان المقدس قبل تعطيره وتبخيره في مسعى للحد من احتمال تفشي فيروس كورونا.

ولأول مرة في العصر الحديث يُمنع المسلمون القادمون من الخارج من أداء الفريضة هذا العام في إطار الجهود المبذولة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقد قصرت السلطات عدد المسموح لهم بأداء فريضة الحج هذا العام على نحو ألف شخص فقط من داخل المملكة على أن يكون 70 في المئة منهم من الأجانب المقيمين بالبلاد.

وسيكون الثلاثون في المئة الباقون من السعوديين العاملين في المجال الطبي وأفراد الأمن المتعافين من فيروس كورونا، تعبيرا عن الشكر على تضحياتهم.

ويتلقى من وقع عليهم الاختيار لأداء الفريضة إمدادات بينها ملابس الإحرام ومستلزمات النظافة وسجادة صلاة في حقيبة من وزارة الحج السعودية، إضافة إلى وجبات جاهزة، وسيُطلب منهم الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وعادة ما يؤدي فريضة الحج زهاء 2.5 مليون مسلم خلال الموسم الذي يستمر أسبوعا ويبدأ هذا العام يوم 28 يوليو/ تموز الجاري.

وكان الحجاج قد وصلوا، خلال اليومين الماضيين، إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

وذكر بيان للمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها “وقاية” إنه سيتم حظر لمس الكعبة خلال الحج هذا العام وفرض مسافة تباعد اجتماعي لا تقل عن متر ونصف المتر بين كل شخص والآخر خلال أداء المناسك بما في ذلك صلاة الجماعة ومنطقة الطواف حول الكعبة.

وسيقتصر دخول منى والمزدلفة وعرفات على من يحملون تصاريح للحج من الأحد الموافق 19 يوليو/ تموز حتى الثاني من أغسطس/ آب 2020 وسيكون لزاما على الحجاج والمنظمين وضع كمامات.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج