رغم استقبال مليوني سائح صيني سنويا.. هذه الدولة لم تعلن عن حالات كورونا

وفقا لصحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، أثار عدم إعلان إندونيسيا عن أي حالات إصابة لفيروس كورونا تساؤلات خبراء الصحة عن حقيقة الأخبار الإندونيسية، خاصة أنها تستقبل حوالي مليوني سائح صيني سنويا يقيم معظمهم في بالي.

وكشف القنصل العام الصيني في بالي الأسبوع الماضي، أن حوالي 5 آلاف سائح صيني أقاموا في بالي، كان بينهم 200 من مدينة ووهان، التي بدأ الفيروس فيها.

وأبلغ أقرب جيران إندونيسيا جميعا عن إصابات بفيروس كورونا، بما في ذلك الفلبين وسنغافورة وماليزيا وأستراليا.

وقال وزير الأمن الإندونيسي محمد محفوظ للصحفيين : ”حتى الآن، إندونيسيا هي الدولة الكبرى الوحيدة في آسيا التي ليس لديها حالات مصابة بفيروس كورونا“.

وأضاف: ”ليس لدى أي من الأشخاص الـ 285 الذين تم إجلاؤهم من ووهان والموجودين الآن في الحجر الصحي بجزيرة ناتونا الإندونيسية، أي علامات على الإصابة بالفيروس“.

أثار الأمر حيرة الخبراء الذين رجحوا أن تكون إندونيسيا تتستر على وجود حالات مصابة بالفعل بفيروس كورونا، حتى تحافظ على الهدوء والاستقرار السياحي والاقتصادي.