رغم الجدل.. أجراس وستمنستر آبي تدق بمناسبة عيد ميلاد الأمير آندرو

ستدق أجراس كنيسة وستمنستر آبي في لندن، الأربعاء، بمناسبة عيد الميلاد الستين للأمير آندرو، على الرغم من انسحابه من الحياة العامة بعد‭ ‬انتقادات شديدة بسبب صداقته برجل الأعمال الأمريكي جيفري إبستين المدان باتهامات بالاتجار بالجنس.

وعادة ما تدق أجراس الكنيسة بمناسبة أعياد ميلاد كبار أفراد العائلة المالكة والمشاهير البريطانيين، وتشهد وستمنستر آبي مراسم تتويج ملوك بريطانيا وزواجهم ودفنهم، وستدق الأجراس الساعة 1300 بتوقيت جرينتش.

وقالت الكنيسة، في بيان، “وستمنستر آبي هي الأبرشية الملكية وتدق أجراسها بمناسبة أعياد ميلاد جلالة الملكة ودوق أدنبره وأبنائهما ودوق ودوقة كمبردج وأبنائهما”.

وأعلن الأمير آندرو، الابن الثاني للملكة إليزابيث، التنحي عن واجباته العامة العام الماضي بعد مقابلة تناولت صداقته بإبستين الذي عُثر عليه ميتا في السجن العام الماضي، بينما كان في انتظار محاكمته بتهمة الاتجار الجنسي بالقصر.

ونفى آندرو اتهاما وجهته له امرأة قالت إن إبستين أحضرها وأجبرها على ممارسة الجنس مع أصدقاء له ومن بينهم الأمير البريطاني عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاما.

لكن ثارت موجة غضب عام بعدما أجرى الأمير مقابلة لم يشرح فيها بشكل كاف الأسباب التي جعلته لا يقطع صلاته بصديقه في السابق، كما لم يعبر عن تعاطف كبير مع ضحايا إبستين المزعومين.

وقال ممثل ادعاء أمريكي الشهر الماضي، إن آندرو لم يتعاون على الإطلاق مع التحقيق بخصوص أنشطة إبستين.

وكانت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة في بريطانيا قد قالت إن المباني الحكومية لن تكون ملزمة برفع العلم البريطاني بمناسبة عيد ميلاد الأمير آندرو.

وعادة ما تكون مباني الحكومة البريطانية ملزمة برفع الأعلام بمناسبة عيد ميلاد الملكة وزوجها دوق ادنبره وأبنائهما.