ركاب بريطانيون من سفينة رحلات تفشى فيها فيروس كورونا سيعودون لوطنهم اليوم

يعود نحو 35 راكبا بريطانيا إلى أرض الوطن اليوم السبت بعد أن ظلوا أكثر من أسبوعين عالقين في سفينة رحلات فُرض عليها حجر صحي في ميناء ياباني بسبب تفشي فيروس كورونا. وستهبط الطائرة التي تقل هؤلاء الركاب في مطار تابع لوزارة الدفاع في جنوب غرب انجلترا وسيجري نقلهم مباشرة إلى مرافق خاضعة للحجر الصحي.

وكانت السفينة دايموند برنسيس تقل 3700 راكب من بينهم 78 بريطانيا عندما فُرض عليه حجر صحي في يوكوهاما في الخامس من فبراير شباط بعد أن ثبت إصابة رجل نزل في هونج كونج بفيروس كورونا.

وأصيب أكثر من 620 راكبا على ظهر السفينة بالفيروس وهو أكبر عدد يصاب بالفيروس خارج البر الرئيسي للصين.

وتم إجلاء بعض الركاب البريطانيين بالفعل خلال الأسبوع الماضي على متن طائرات إلى هونج كونج حسبما قالت هيئة الإذاعة البريطانية(بي.بي.سي). وجرى علاج آخرين في مرافق صحية باليابان.

وأصيب ما لا يقل عن أربعة بريطانيين بالفيروس على ظهر السفينة ولكن الاختبارات أظهرت عدم إصابة الأشخاص الذين يصلون اليوم السبت بالفيروس.

وبحلول بعد ظهر يوم الجمعة كانت قد أجريت اختبارات لنحو 5549 شخصا في المجمل في بريطانيا لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا وثبت إصابة تسعة منهم .