روسيا تدين عقوبات أمريكية على “روسنفت” وتتعهد بمواصلة العمل مع فنزويلا

أدانت روسيا اليوم الثلاثاء عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على شركة تابعة لعملاق النفط الروسي المملوك للدولة روسنفت بسبب فنزويلا، قائلة إنها ترقى إلى منافسة غير عادلة ولن تردعها عن مواصلة العمل مع كراكاس.

جاء ذلك في تعقيب من وزارة الخارجية الروسية بعد أن شددت الولايات المتحدة القيود المالية على فنزويلا بأن حظرت التعامل مع شركة تابعة لروسنفت تقول إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها تقدم طوق نجاة لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن هذه الخطوة ستلحق مزيدا من الضرر بالعلاقات السيئة بالفعل بين الولايات المتحدة وروسيا، وتقوض حرية التجارة العالمية.

وأعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء فرض عقوبات على أحد فروع شركة “روسنفت” النفطية الروسية المملوكة من الحكومة على خلفية تعاملاتها التجارية المستمرة مع فنزويلا، في تحد جديد لموسكو أحد الداعمين الرئيسيين لنظام نيكولاس مادورو.

وقال مسؤولون في إدارة الرئيس دونالد ترامب إن شركة روسنفت تريدينج إس.إيه ونائب رئيس روسنفت ديدييه كازيميرو، هما المستهدفان في الإجراءات الأخيرة.

ووصف مسؤول طلب عدم نشر اسمه شركة روسنتفت تريدينج إس.إيه بأنها “الطرف الرئيسي” في مساعدة مادورو على الإفلات من تأثير العقوبات الاقتصادية الأمريكية.