ريال مدريد يستضيف غريمة برشلونة في “كلاسيكو الأرض”

يستضيف ملعب “سانتياجو بيرنابيو”  مواجهة كبيرة  تجمع بين ريال مدريد وضيفه برشلونة اليوم  الأحد، في قمة الجولة 26 من الدوري الإسباني.

برشلونة، متصدر الترتيب، يتسلح بقوة هجومية هي الأفضل في المسابقة حتى الآن، حيث سجل 62 هدفا خلال 25 مباراة، بمعدل 2.48 هدف في المباراة الواحدة.

في المقابل، فإن البارسا يعاني على المستوى الدفاعي، باستقباله 29 هدفا، أي بمعدل أكثر من هدف في كل مباراة، ويعتبر صاحب أضعف دفاع بين أصحاب المراكز الخمسة الأولى.

وعلى النقيض، يدخل ريال مدريد مواجهة الغريم التقليدي وهو يملك أقوى خط دفاع في الليجا حتى الآن، حيث اهتزت شباكه 17 مرة، متفوقا على جاره أتلتيكو مدريد، الذي اعتاد أن يكون في صدارة هذه القائمة خلال الأعوام الأخيرة، وتحديدا منذ تولي دييجو سيميوني مهام تدريب الفريق.

لكن الميرينجي يعاني على المستوى الهجومي، فالفريق الذي أنفق الملايين لتدعيم الخط الأمامي الصيف الماضي سجل 46 هدفا، أي أقل مما أحرزه البارسا بفارق 16 هدفا.

ويتصدر برشلونة جدول الليجا برصيد 55 نقطة، بفضل 4 انتصارات متتالية، وبفارق نقطتين عن ريال مدريد، الذي فرط في المركز الأول بعد تعادله مع سيلتا فيجو وخسارته من ليفانتي في الجولتين الأخيرتين.

ورغم سلسلة انتصارات البلوجرانا الأخيرة، وخسارة الميرينجي مرتين فقط كأقل الفرق تعرضا للهزيمة حتى الآن، إلا أن قطبي الكلاسيكو سجلا أقل حصيلة من النقاط بعد 25 جولة، منذ عام 2007.

ويأمل البارسا في العودة من مدريد بالانتصار لتوسيع الفارق إلى 5 نقاط كاملة، ما سيدعمه في صراع المقدمة ويمنحه دفعة معنوية كبيرة قبل المواجهة الحاسمة أمام نابولي في دوري أبطال أوروبا.

على الجانب الآخر، فإن الريال عاش شهرا أسود فقد خلاله صدارة الليجا، وودع بطولة كأس الملك، وبات قريبا من توديع دوري الأبطال بعد الخسارة على أرضه 1-2 من مانشستر سيتي.

ويسعى الريال لضرب عصفورين بحجر الكلاسيكو، فتحقيق الفوز سيعيد الفريق إلى صدارة المسابقة المحلية، كما أنه سيعيد ثقة الجماهير التي اهتزت بعد السقوط الأوروبي.