زامبيا.. عفو رئاسي يحوّل “مغتصب طفلة” لـ”سفير لمكافحة العنف”

عيّنت زامبيا اليوم، الأربعاء، المغني كليفورد ديمبا، المدان بتهمة اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 14 عاما، سفيرا لمكافحة العنف ضد المرأة.

وأدين ديمبا باغتصاب طفلة العام الماضي، وحكم عليه بالسجن 18 عاما، قضى منها عاما واحدا فقط، وخرج بعفو من الرئيس إيدجار لونجو، الذي تولى منصبه في يناير/ كانون الثاني من العام الجاري، وكان ديمبا قد اعتقل مرتين أيضا على خلفية تهم بالتحرش واعتداءات جنسية، بحسب صحف محلية.

وأثار تعيين ديمبا في منصب سفير لمكافحة العنف ضد المرأة انتقادات عدة من جانب خبراء دوليين في مجال حقوق الإنسان، ونقلت صحيفة “اندبندنت” البريطانية عن المجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة انتقاده الشديد لتعيينه.

وقالت صحف محلية، إن سبب حصول ديمبا على عفو رئاسي هو تقربه الشديد من الرئيس الزامبي وغناؤه في إحدى الحفلات داخل السجن نشيدا يدعو لاحترام رئيس الدولة، ردا على مطرب آخر اعتقل بعد غنائه ضد الرئيس.

رئيس زامبيا ايدجار لونجو
رئيس زامبيا ايدجار لونجو

وأفرج عن ديمبا بعفو رئاسي في يوليو/ تموز الماضي بعد قضائه عاما واحدا في سجن زامبيا المركزي، وقال لونجو في صحيفة العفو: “بموجب السلطات والصلاحيات الممنوحة للرئيس في المادة 56 من الدستور تقرر الإفراج عنه”، بحسب صحيفة “أخبار زامبيا” المحلية.

وطالب مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت بسحب قرار تعيين “ديمبا”، الذي أدين بتهم وسجن بالفعل، إلا أنه خرج بعفو رئاسي، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يصدر عفو في جرائم الاغتصاب والعنف ضد النساء.

ووصفت خبيرة أممية في المجلس قرار العفو عن المتهم “ديمبا” بـ”الفاحش الذي يحبط الحد من هذه الجرائم”، مضيفة “إنه تقليل من شأن خطورة هذه الجرائم، علاوة على أنه لا يمكن وضع ديمبا وأمثاله في منصب بارز وتصويرهم بأنهم قدوة لمكافحة العنف ضد المرأة”.

وبحسب صحيفة “جيزيبيل” المحلية في زامبيا، فإن “ديمبا” اعتقل بعد 4 أيام من إطلاق سراحه بعد اتهامه بمحاولة “اغتصاب إحدى زوجاته الثلاث”، وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي اعتقل بعد اتهامه بالاعتداء على سيدة تبلغ 32 عاما، ولم يكن معروفا صلاته بها.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]