زحام مروري وتأجيل الدراسة في مصر.. أبرز ملامح الطقس السيئ

أمطار غزيرة، وشوارع شهدت زحاما مروريا وإعلان تعطيل الدراسة وتعثر فريق للوصل لخوض مباراة  قمة.. كانت هذه أبرز ملامح الطقس السيئ في مصر خلال اليوم.

وتفاعل مجلس الوزراء المصري مع سوء الوضع المناخي، إذ قرر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس  الحكومة، تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات الثلاثاء، على مستوى الجمهورية، نظرا لسوء الأحوال الجوية، وحتى تتمكن الأجهزة المعنية من التعامل مع كمية الأمطار المتوقع سقوطها.

وكلف رئيس الوزراء بتفعيل غرفة مواجهة الأزمات بمجلس الوزراء، والتواصل على مدار اليوم مع الأجهزة المعنية للتعامل مع الظروف الجوية المتوقعة غدا.

فيما حذرت هيئة الأرصاد الجوية، من تعرض البلاد لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، تستمر حتى الثلاثاء.

وأشار البيان الصادر عن الهيئة، إلى سقوط أمطار من متوسطة إلى غزيرة على السواحل الشمالية والوجه البحري تكون رعدية على بعض المناطق، بلغت ذروتها اليوم الاثنين، وتمتد إلى مدن القناة وخليج السويس ومناطق من سيناء قد تصل إلى حد السيول وتكون متوسطة على مناطق من جنوب البلاد.

وأكمل البيان، أنه تستمر ذروة سقوط الأمطار على سيناء ومدن القناة غدا الثلاثاء، وتخف حدتها على السواحل الغربية والوجه البحري.

وأيضا، قرر وكيل الأزهر الشريف الشيخ صالح عباس تعطيل الدراسة بالمعاهد الأزهرية الثلاثاء، على مستوى الجمهورية، نظرًا لسوء الأحوال الجوية، على أن يتم اتخاذ القرار حول تعطيل الدراسة يوميًا حسب طبيعة الأحوال الجوية بالمحافظات، و تَمَكُن الأجهزة المعنية من التعامل مع كمية الأمطار المتوقع سقوطها.

كما قرر رئيس جامعة الأزهر د.محمد المحرصاوي، تعطيل الدراسة غدا بكليات جامعة الأزهر بالقاهرة والأقاليم للطلاب والطالبات، نظرا للتقارير الصادرة عن الهيئة العامة للأرصاد الجوية بشأن التوقعات بسوء الأحوال الجوية.

وارتبطت أيضًا مباراة الأهلي والزمالك، التي انتهت بعدم حضور الأخير إلى ستاد القاهرة، بسوء الأحوال الجوية، وذلك عندما قام اتحاد الكرة المصري بتأجيل موعد انطلاقها لمدة ساعة، ومع ذلك لم يحضر الفريق الأبيض إلى الملعب رغم حضور الفريق الأحمر قبل موعد المباراة بساعة وربع.