زعماء أفارقة في مهمة سلام بأوكرانيا.. وزيلينسكي له شروط

بدأ وفد من زعماء أفارقة مهمة سلام في كييف، اليوم الجمعة، ولم يردعهم ما وصفته أوكرانيا بأنه وابل من الصواريخ الروسية كانت تهدف “لاستقبالهم” في العاصمة.

واجتمع وفد السلام الذي يضم زعماء من جنوب إفريقيا والسنغال وزامبيا وجزر القمر ومصر، مع ممثلي وزارة الدفاع قبل محادثات مزمعة في وقت لاحق من، اليوم الجمعة، مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

ومن المقرر أن يجتمع الزعماء بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبرغ، يوم غد السبت.

ومع محاولة كييف وموسكو خطب ود جنوب العالم، فإن الزعماء يرون فرصة للتوسط في حرب عصفت بالدول الإفريقية بتعطيلها إمدادات الحبوب وغيرها من المواد الغذائية.

وكتبت رئاسة جنوب إفريقيا على تويتر بعد الضربة الجوية “المهمة تمضي على نحو جيد وكما هو مخطط”.

ويسعى الزعماء الأفارقة إلى الاتفاق على سلسلة من “إجراءات بناء الثقة” لكن كييف قالت إن مبادرة السلام الخاصة بها يجب أن تكون أساس أي تسوية.

وقلل الكرملين من فرص إجراء محادثات سلام مجدية مع كييف. ويقول إن شروط عملية السلام لم تتحقق لكنها مستعدة للاستماع ومنفتحة على المبادرات الخارجية.

وبدأت روسيا غزو أوكرانيا في فبراير/ شباط 2022.

وتنص الوثيقة الإطارية التي اطلعت عليها رويترز على أن هدف مهمة السلام التي يقوم بها الزعماء الأفارقة هو الترويج لأهمية السلام وتشجيع الطرفين على الموافقة على عملية مفاوضات تقودها الدبلوماسية.

وجاء أيضا في الوثيقة أن تلك الإجراءات قد تشمل انسحاب القوات الروسية وإزالة الأسلحة النووية التكتيكية من بيلاروسيا وتعليق تنفيذ مذكرة التوقيف الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية بحق بوتين وتخفيف العقوبات الغربية المفروضة على روسيا.

وذكرت الوثيقة أن اتفاقا لوقف القتال قد يلي ذلك، على أن تصحبه مفاوضات بين روسيا والغرب.

وتضررت بلدان إفريقيا بشدة من تداعيات الحرب التي أدت إلى زيادة تضخم أسعار الغذاء وتفاقم أزمات الجوع القائمة.

وساعدت صفقة تصدير الحبوب في البحر الأسود في تخفيف بعض هذه الضغوط، على الرغم من أن روسيا أشارت إلى أنها قد تنسحب من الاتفاقية. ومن بين الإجراءات التي قد يقترحها الزعماء الأفارقة في المرحلة الأولى من مشاركتهم “صفقة حبوب وأسمدة غير مشروطة”.

من جانبه، قال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوسا، اليوم الجمعة، إن الدول الإفريقية مستعدة لتعزيز مشاركتها بهدف التوصل إلى اتفاق سلام في أوكرانيا، وذلك بعد اجتماع زعماء أفارقة مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي في كييف دعا خلاله رامابوسا إلى تدفق الحبوب بحرية.

بدوره، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الجمعة، خلال زيارة قام بها زعماء أفارقة لكييف إنه يريد عقد قمة أوكرانية إفريقية ويريد كذلك تعزيز العلاقات بين كييف والقارة الإفريقية.

ورفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مجددا أي تفاوض مع روسيا إثر لقائه، اليوم الجمعة، رؤساء أفارقة حضروا الى كييف لمحاولة التوسط بين البلدين.
وقال زيلينسكي في مؤتمر صحافي مشترك مع هؤلاء الرؤساء إنه قبل غزوها أوكرانيا في فبراير/شباط 2022، “حاولت روسيا طويلا أن تحتال على الجميع عبر (اتفاقات السلام التي وقعت في) مينسك” بهدف تسوية النزاع مع الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا والذين استخدمتهم روسيا للتحضير لهجوم جديد على جارتها.
وأضاف “من الواضح أن روسيا تحاول مجددا استخدام تكتيكها القديم القائم على الغش. لكن روسيا لن تنجح بعد اليوم في الاحتيال على العالم. لن نمنحها فرصة ثانية”.
وتابع زيلينسكي “قلت اليوم بوضوح خلال لقائنا (الوفد الإفريقي) إن السماح باي تفاوض مع روسيا الآن، فيما المحتل لا يزال على أرضنا، يعني تجميد الحرب وتجميد الألم والمعاناة”.

ودعا الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامابوزا، اليوم الجمعة، أوكرانيا وروسيا إلى “وقف التصعيد” خلال زيارة له إلى كييف ضمن وفد يضم قادة دول إفريقية يقوم بوساطة بين كييف وموسكو.
وقال رامابوزا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “يجب وقف التصعيد من الجانبين”.
وأضاف “اليوم ونحن واقفون هنا سمعنا عن ضربات صاروخية وهذا النوع من الهجمات والقتال ليس جيدا للسلام”.
قبيل ذلك، باشر الوفد الإفريقي مهمته بزيارة بوتشا في ضاحية كييف حيث يُتهم الجيش الروسي بقتل مئات المدنيين في بداية الحرب.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]