زيدان يقر بصعوبة موقف ريال مدريد قبل القمة الإسبانية

قال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، إن فريقه في موقف صعب قبل أن يستضيف غريمه اللدود برشلونة في خضم الصراع على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم غدا الأحد وذلك بعد سلسلة نتائج سلبية جعلت موسمه في خطر.

وكان فريق زيدان في صدارة الدوري بفارق ثلاث نقاط قبل أسبوعين لكن الخسارة أمام منافسه الكتالوني قد تجعله متأخرا بخمس نقاط مع تبقي 12 جولة.

وبدا أن ريال يخوض موسما واعدا بشدة لكنه حقق فوزا واحدا في آخر خمس مباريات وأهدر نقاطا في الدوري أمام ليفانتي وسيلتا فيجو كما خرج من كأس الملك أمام ريال سوسيداد.

وباتت آماله في الاستمرار بدوري أبطال أوروبا مهددة بعد الخسارة على أرضه 2-1 من مانشستر سيتي بهدفين متأخرين في ذهاب دور 16 يوم الأربعاء.

وأبلغ زيدان مؤتمرًا صحفيًا اليوم السبت “إنه وقت عصيب بالنسبة لنا لأننا لم نفز في آخر ثلاث مباريات بملعبنا لكننا نعرف أن هذه الأمور يمكن أن تحدث ويجب أن نتحلى بعقلية ايجابية”.

وأضاف “سنخرج من هذا الموقف بالتمسك بالقوة وبعدم الاستماع لما يقوله الناس عنا.

“سنحتاج لجمهورنا منذ الدقيقة الأولى حتى الأخيرة. يمكنني تفهم سبب غضب الجمهور لكن نحتاج إليهم والجمهور يحتاج إلينا وسنبذل أقصى جهد ممكن في الملعب”.

وسيفقد ريال جهود المهاجمين إيدن هازارد وماركو أسينسيو للإصابة ورودريجو للإيقاف لكن المدافع فيرلان ميندي سيعود للتشكيلة بعد حصوله على راحة خلال الخسارة من ليفانتي الأسبوع الماضي لتجنب الإيقاف أمام برشلونة.

وهذه ثاني فترة صعبة يمر بها زيدان هذا الموسم عقب الهزيمة الثقيلة من باريس سان جيرمان في سبتمبر أيلول الماضي والخسارة من مايوركا في أكتوبر تشرين الأول ليقاتل المدرب الفرنسي على منصبه.

ورد الفريق بتقوية دفاعه ولم يخسر في 21 مباراة لكن زيدان حذر الشهر الماضي من أنه قد يصبح أمام مرمى النيران مجددا اذا واجه بعض النتائج السيئة.

وتابع “قلت إننا اذا خسرنا مباراتين سأتعرض للانتقادات وهذا ما يحدث وكل ما يمكنني فعله هو القتال مع اللاعبين.

“لاعبو فريقي هم الأفضل وسنحاول تغيير الأوضاع. الموقف صعب ولكن سنحاول الفوز بشيء”.