زينب عمير.. محاضِرة فلسطينية تزرع ورود الأقحوان لمواجهة مشاق الحياة

تعد زراعة الأزهار والورود في الضفة الغربية من المهام الصعبة للمزارعين أو لمحبي العمل في مجال تنسيق الأزهار، وذلك نظرا للمعوقات الإسرائيلية التي تعمل على الإضرار بالمنتج الزراعي ومنافسته بشدة.

إلا أن هذه المعوقات والصعوبات لم تثن الشابة الفلسطينية زينب عمير من مدينة طولكرم بالضفة الغربية على مواجهة هذه التحديات ضمن مشروع فردي خاص بزراعة ورود الأقحوان في مهنة ورثتها عن عائلتها.

ومشروع زينب لم يكن سهلا كما يعتقد البعض، فما بين عملها كمحاضرة في جامعة فلسطين التقنية بطولكرم شمال الضفة الغربية، ومنسقة للورود الطبيعة نجحت الشابة الفلسطينية زينب عمير بزراعة ورود الأقحوان والتنسيق بينهما، حيث استطاعت خلال نصف عام أن تدخل في منافسة على العديد من المشاريع التي تقدمها الإغاثة الزراعية في شمال الضفة لدعم المرأة الفلسطينية لتقف على أقدامها وتنمي مشروعها الخاص بها.

تحديات صعبة

زينب التي عبرت عن فرحتها بما وصلت إليه من خلال عملها في زراعة الورد الذي تعشقه منذ الصغر قالت خلال حديثها لقناة “الغد”: “العمل في مجال زراعة الورد هي مهنة العائلة، فلم تعد هذه المهنة حكرا على الرجال فيوجد العديد من النساء والفتيات يمكن لهن اقتحام هذا المجال والعمل فيه، وكما يقول المثل (أنا ابنة أبي) فوالدي يعمل في هذا المجال منذ سنين، وأنا ورثت هذه المهنة عنه وأحبها جدا”.

ولفتت الشابة زينب إلى أن مثل هذه المشاريع تعمل على خلق فرص العمل لدي الشباب وتحارب البطالة المنتشرة بينهم، ويمكن أن يعينها هي وعائلتها على مواجهة مشاق الحياة من خلال العمل في زراعة ورود الإقحوان وأنواع أخرى من الأزهار.

إلا أن زراعة الورود تواجه تحديا مرعبا أضر بها، ألا وهو جائحة فيروس كورونا التذي أوقفت التسويق والبيع سواء في المناسبات أو للتجار، ما تسبب بالعديد من المشاكل لمشروع زينت و التي قالت: “جائحة كورونا ألحق خسائر وأضرارا كبيرة بنا، فبسبب قرارات الإغلاق لم تعد هناك مناسبات وحفلات للتخرج أو الزفاف والتي كنا نسوق لها الكثير من الأزهار”.

وتابعت حديثها، “كذلك لم يعد هناك مجال لتوسيع هذا المشرع، لأن التجار لن يتمكنوا من التنقل بين المدن والمحافظات في الضفة لشراع وتوزيع هذه الأزهار، هناك صعوبات في الوصول إلى الأرض من أجل قطف الازهار”.

فرص عمل للشباب

وأمام هذه التحديات تجد زينب كل الدعم من والدها “نضال عمير” الذى يحترف هذه المهنة ويشجع كل الشباب على إيجاد فرص عمل لهم ابنته زينب قائلا: “المشروعت الزراعية، خاصة زراعة الأزهار والورود من المشاريع التي تحتاج لجهد الشباب، خاصة الفتيات من حيث تنسيق هذه الأزهار، لأنه عمل جميل وبه إبداع وهو أيضا مصدر دخل لهم، ومجال ممتاز لكي تعمل به الفتيات”.

ويأمل الأب عمير وابنته من أن يكون هناك المزيد من الاهتمام بالمشاريع التي تدعم قطاع الشباب، وكذلك العمل على تنيمه قطاع زراعة الورود بشكل أكبر في الضفة الغربية والتي تعاني منافسة شرسة من قبل المنتج الإسرائيلي، وأن تقوم الجهات المختصة بتبني هذه المشاريع والعمل على إنجاحها.

وتعد زراعة الورود الطبيعية نادرة جدا حيث يزرع فقط بـ3 مزارع بمساحة لا تتجاوز الـ7 دونمات في طولكرم وطمون بمحافظة جنين وطوباس والخليل بالضفة الغربية، وتحتاج الأسواق الفلسطينية نحو 100 دونم حسب وزارة الزراعة أي ما يعادل 5 ملايين وردة سنويا لتلبية احتياجات السوق الفلسطينية.

والأقحوان من الزهور الملفتة للنظر بجمالها ويندرج منه أربعين نوعا، ويعد موطنها الرئيسي في المناطق شبه الاستوائية والمناطق ذات المناخ المعتدل كمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وليس هذا فحسب فالأقحوان زهرة شائعة في دول شرق آسيا، وتعتبرها بعض المناطق فنًا مقدسًا ومتعلقًا بشعائرهم الدينية، ومعظم أنواع الأقحوان تعتبر من الأعشاب أو الشجيرات المعمرة، وبعض أنواع الأقحوان تمتلك أوراقًا عطرية.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]