سامح شكري يبحث مع عبدالله بن زايد قضايا الأمن القومي العربي

أعلنت الخارجية المصرية، أن الوزير سامح شكري سيبحث اليوم، الخميس، مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، التحديات المرتبطة بالأمن القومي العربي.

وغادر وزير الخارجية المصري، سامح شكرى، صباح اليوم الخميس، متجها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، فى بيان صحفى، أن اللقاء يأتي في إطار التشاور الدوري والتنسيق المستمر بين مصر والإمارات حول مختلف القضايا والتحديات الإقليمية المتزايدة.

وأشار أبو زيد إلى أن العلاقة الخاصة والمتميزة بين البلدين تقتضي تكثيف التشاور وتبادل الرؤى بين الأشقاء بشأن التحديات المختلفة في المنطقة، ولاسيما التحديات المرتبطة بالأمن القومي العربي والتدخلات من خارج المنطقة العربية في شؤون دولها، فضلا عن تعزيز أوجه التعاون والتضامن بين البلدين.